روسيا تطرد حاخام سوتشي

أخبار روسيا

روسيا تطرد حاخام سوتشي الحاخام أرييه أيديلكوبف مع الرئيس الإسرائيلي الراحل شيمون بيريز
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ihdl

أمرت هيئة الهجرة الروسية حاخام مدينة سوتشي بمغادرة البلاد بعد إلغاء تصريح الإقامة المؤقتة المعطى له ولأطفاله القاصرين، فيما أكد الحاخام نفسه اتهامه بالتورط في قضية سياسية.

ولم يصدر فرع وزارة الداخلية الروسية في مقاطعة كراسنودار الروسية (الذي أبلغ الحاخام بهذا القرار، نظرا لكون مدينة سوتشي تابعة لهذا الإقليم) أي توضيحات رسمية حول أمر الترحيل والسبب وراءه، فيما نشرت وسائل إعلام نص الأمر الذي يلزم الحاخام أرييه أيديلكوبف وأفراد أسرته بمغادرة الأراضي الروسية في غضون 15 يوما.

وقال الحاخام في تصريحات لوسائل إعلام الروسية إنه حاول الطعن في قرار ترحيله لدى المحكمة، لكن الطعن رُفض. ونفى أيديلكوبوف التهم التي وجهتها إليه السلطات الروسية، دون أن يكشف عن مضمونها، لكنه نوه بأنها ترتبط بنشاطه السياسي المزعوم. وشدد قائلا: "لا أتدخل في السياسة، لست رجل سياسة، بل أنا معلم ويقوم بما يجب أن يقوم به أي حاخام".

وبدوره أعلن اتحاد الجاليات اليهودية في روسيا أنه يحاول أن يستوضح الوضع حول طرد الحاخام. ولم يكشف الاتحاد بدوره عن مضمون التهمة الموجهة إلى أيديلكوبف، لكنه ذكر أن القضية ترتبط بمادة من القانون الروسي تتعلق بمعاقبة "الدعوة إلى تغيير أسس النظام الدستوري عبر العنف"، ومعاقبة شخص "مثل بأفعاله خطرا على أمن روسيا ومواطنيها".

وذكر الاتحاد بأن أيديلكوبف يعمل في منتجع سوتشي جنوب روسيا منذ 16 عاما، وكان هدفه الوحيد طوال هذه السنوات يكمن توفير الظروف المواتية لجميع اليهود، من سكان المدينة ومن السياح الذين يصلونها خلال الموسم الصيفي، من أن يعيشوا "الحياة اليهودية المتكاملة". ولفت الاتحاد إلى أن قضية أيديلكوبف ليس الأولى من هذا القبيل.

واعتبر ممثلون عن الاتحاد أن طرد حاخامات عاملين في روسيا (من حاملي الجنسيات الأجنبية) قد تحول إلى ظاهرة باتت تهدد وجود الجاليات اليهودية في روسيا ، مشيرين إلى طرد 7 حاخامات من روسيا منذ عام 2003، بالإضافة إلى صدور قراري ترحيل بحق حاخاميْن وآخرين، إذ صدر آخر هاذين الأمرين في 27 ينير/كانون الثاني الماضي بحق زعيم إحدى الجاليات اليهودية في موسكو يوسف خيرسونسكي، الذي وجّه تهما بانتهاك قوانين الهجرة الروسية. لكن محكمة في موسكو برأت الحاخام من كافة الاتهامات.

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك