ابنة شويغو عن جمال ميلانيا ترامب وتسلق جبل إفرست والمعجبات بوالدها

مجتمع

ابنة شويغو عن جمال ميلانيا ترامب وتسلق جبل إفرست والمعجبات بوالدها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/n0z6

قالت كسينيا شويغو، نجلة وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن ازدياد شعبية رياضة مسابقات الجري القاسي بين السيدات، يعود إلى مشاركة عدد كبير من الرجال الرياضيين في هذه المسابقات.

وأضافت مازحة في مقابلة قصيرة مع RT، أنها لم تكن لتسمح لأبيها بالمشاركة في هذه المسابقات الرياضية، لكي يتجنب مضايقات المعجبات به.

لقد وقفت كسينيا شويغو، عند بدايات ظهور هذا النوع من الرياضة في روسيا – رياضة الركض مع الحواجز، التي بدأت بالانتشار في 2013، وخلال ست سنوات من وجودها، باتت تحظى بإعجاب عدد كبير جدا من المشجعين والمتابعين ليس في روسيا فحسب، بل دخلت أيضا على المستوى الدولي.

وتميزت بعض إجابات كسينيا، البالغة من العمر 28 عاما، بالطرافة. فعلى سبيل المثال قالت، إنه يجب على المرأة في البداية أن تنحف وتفقد من وزنها 15 كلغم، ومن ثم الجلوس وتناول كل ما هو لذيذ في هذ العالم، ليزداد الوزن من جديد. 

 وردا على سؤال: هل تفضلين قضاء شهر في القطب الجنوبي أو شهرا في صحارى إيران؟، قالت: "أفضل قضاء سنة في القطب الجنوبي، لأن البرد هو الأقرب لي، وهناك يمكنك دائما تدفئة نفسك. أما في الصحراء، فلا مفر من الحر. أثناء العمل في إحدى الدول العربية، أدركت أن تحمل ومكافحة الحر، أصعب بكثير من تحمل البرد".

وأشارت كسينيا، إلى أنها تفضل الجلوس لمدة ساعة في غرفة تعج بالأفاعي على أن تأكل طبق فيه يرقات حية. وأكدت، أنها تفضل تسلق قمة إيفرست على النزول إلى أعمق نقطة في الأرض - خندق ماريانا (في المحيط الهادئ).

وعن سؤال: هل على المرأة، أن تكون أو لا تكون جميلة في سن الخمسين، مثل ميلانيا ترامب؟، قالت: "لا تكون، في سن الخمسين، يجب على المرأة أن تكون جذابة، وأن تبقى مرحة ومحبة للحياة هذا ما يجب أن يكون. أما الجمال... فلا أدري، قد لا ينال ذلك إعجاب الجميع. أما بالنسبة لميلانا نفسها، فلكل ذوقه". 

المصدر: RT

 

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

عميلة CIA تتجسس لصالح صدام؟!