ما مصير علاقات السعودية مع إيران بعهد رئيسي؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qzz4

في توجه جديد، حمله خطاب التنصيب، للانفتاح على التعامل الخارجي البناء مع المحيط الإقليمي، أعلن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي مد يد الصداقة والأخوة لدول الجوار مؤكدا أن حل أزمات المنطقة لن يكون إلا بإجراء حوار إقليمي.. مذكرا بالموقف الإيراني الرافض للتدخل الأجنبي كأصل ثابت لأزمات المنطقة. 

رسائل الود في اتجاه دول الجوار حملتها كلمات رئيسي خلال استقبال رئيس الوفد الإماراتي على هامش حفل التنصيب، حيث أكد وجود إرادة جادة وصادقة لتطوير العلاقات مع دولة الإمارات. 

يأتي ذلك بموازاة توتر متصاعد في المنطقة مع إسرائيل على خلفية ما بات يعرف بحرب السفن وفتح جبهة الجنوب اللبناني مع حزب الله. 

بالتفاصيل نبحث الطرح الإيراني للتهدئة في منطقة الخليج.

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا