ماذا بعد استقالة عبد الله حمدوك من رئاسة الحكومة السودانية؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s3e5

فيما كانت الأوساط السياسية في السودان تترقب نتائج المشاورات التي تُجري بين القوى السياسية ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، خرج الأخير ليعن استقالته.

في خطاب شخص فيه تحديات المرحلة الانتقالية، وحمل مسؤولية ضعف الدولة خلالها لاستمرار النزاع بين مكونات السلطة المدنية والعسكرية. وفيما أشاد حمدوك بصمود لجان المقاومة الشعبية في الشارع ذكر القوات المسلحة بأن السلطة النهائية بيد الشعب تأتمر بأمره.
استقالة حمدوك تأتي في ظل استمرار حراك الشارع الذي خرج اليوم فيما عرف بمليونية الشهداء في مسيرة نحو القصر الرئاسي.
فيما دخلت الولايات المتحدة على خط الأزمة السودانية من خلال وعيد وزير الخارجية أنتوني بلينكين بالتعامل مع من يعرقل مسيرة السودانيين نحو الديمقراطية.
فما هي تداعيات الاستقالة على المشهد السوداني؟ وما هي السيناريوهات المطروحة مع توسع الهوة بين الشارع والمكونات السياسية والجيش؟

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا