إرادة بن سلمان وبوتين في مواجهة رغبة ترامب

أخبار الصحافة

إرادة بن سلمان وبوتين في مواجهة رغبة ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/l5n6

"إلى أي مدى يمكن أن تمضي روسيا وأوبك"، عنوان مقال "إكسبرت أونلاين"، عن الحلول المنتظرة من أوبك لإنعاش أسعار النفط.

وجاء في المقال: سيصل وزراء الطاقة في الدول الأعضاء بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) والدول المنتجة للنفط غير الأعضاء في المنظمة إلى فيينا في وقت لاحق من هذا الأسبوع لمناقشة تخفيض آخر في إنتاج الذهب الأسود. في بوينس آيرس، في قمة مجموعة العشرين، توافق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، من حيث المبدأ، على خفض إنتاج النفط، لكنهما لم يحددا حجم التخفيضات.

في أوبك، قدروا أن عليهم، من أجل منع حدوث فائض جديد في سوق النفط، خفض إنتاجه بمقدار 1.3 مليون برميل في اليوم، مقارنة بمستوى أكتوبر. اجتماع فيينا، يعد بأن يكون عاصفا، مثل كل الاجتماعات، التي يتم فيها تحديد مقدار الحاجة إلى خفض الإنتاج لكل عضو من أعضاء المنظمة والدول المنتجة للنفط غير الأعضاء التي وقعت على الاتفاق السابق بشأن خفض الإنتاج.

لا يزال دونالد ترامب العدو الرئيس لتخفيض الإنتاج. يبحث أعضاء أوبك عن طرق لخفض الإنتاج من دون إغضاب السيد ترامب. على سبيل المثال، تتم مناقشة اقتراح ... لإطلاق تسمية أخرى على هذا التخفيض. وقد ألمح وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، إلى هذا الأمر، مشيراً إلى أن إنتاج المملكة من النفط قد ينخفض في ديسمبر ويناير، لأن المستهلكين قرروا شراء كميات أقل.

هناك خطران في هذا النهج. فأولا، قد لا يصدق المستثمرون والتجار ببساطة بوجود تخفيض في الإنتاج؛ وثانيا، الدول المنتجة للنفط مثل روسيا والعراق، والتي تظهر بالفعل علامات واضحة على "التعب" من الصفقة السابقة لتقليل الإنتاج، قد تلجأ في يونيو 2019، عندما تنتهي مدة اتفاقية 2016، إلى عدم التقيد الصارم بشروط الاتفاقية الجديدة المصاغة بعبارات عامة حول الحاجة إلى تجنب الإفراط في إغراق السوق.

الاتفاق بين فلاديمير بوتين والأمير محمد بن سلمان، وفقا لبلومبرغ، يجب أن يستبعد مثل هذا السيناريو. على الرغم من حقيقة أن الزعيمين لم يتفقا على أرقام ملموسة، فقد أظهرا للعالم كله أن لديهما الإرادة السياسية للتعاون والقيام بإجراءات مشتركة...

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

نص تسجيلات اللحظات الأخيرة قبل مقتل خاشقجي