آفاق العلاقات الروسية الإسرائيلية بعد حادثة "إل-20"

أخبار الصحافة

آفاق العلاقات الروسية الإسرائيلية بعد حادثة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kt6a

تحت العنوان أعلاه نشرت صحيفة كوميرسانت، رأي محللها السياسي مكسيم يوسين، حول حادثة إسقاط طائرة الاستطلاع الروسية "إيل-20".

جاء في المقال: عبر بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية في اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه بمقتل طاقم طائرة الاستطلاع "إيل-20"، متهما في نفس الوقت السلطات السورية بالحادث. كما وعد بتقديم جميع الوثائق والمعلومات الخاصة بملابسات الحادث بأسرع وقت إلى موسكو.

بعد أن اتهمت وزارة الدفاع الروسية الطيارين الإسرائيليين بالتسبب في إسقاط الطائرة الروسية، أرسل نتنياهو قائد القوات الجوية الإسرائيلية إلى موسكو، فهل هذا الإجراء يكفي لتطبيع العلاقات بين البلدين أم ينتظر تفاقمها.

يقول يوسين حول هذه المسألة، دعونا ننتظر، مع أنه عموما تفاقم العلاقات ليس من مصلحة أي من الجانبين. خاصة وأن الرئيس بوتين اعتبر الحادث حلقة من سلسلة حوادث مأساوية، ولكنه في نفس الوقت طلب عدم مقارنتها بحادثة إسقاط المقاتلة الروسية "سوخوي -24" من قبل الطائرات التركية عام 2015.  

برأي المحلل يوسين، هذه نقطة أساسية، لأنه بما أن بوتين شدد عليها، فإنه يعني أن موقف روسيا حاليا ليس التركيز على الخلافات التي تحدث في الوقت الحاضر. أي أن المسألة تكمن في إيجاد منفذ إيجابي للخروج من هذه الأزمة.

صحيح أن الرئيس بوتين أعلن عن اتخاذ تدابير انتقامية، لكني أعتقد أن الاستراتيجية هنا تكمن في انتظار ما تقترحه إسرائيل بشأن الخروج من هذه الأزمة. لأن انتظار مقترحات إيجابية من جانب إسرائيل بشأن تسوية هذه المشكلات أمر ضروري، خاصة وأن مثل هذه الحوادث ستنشأ دائما في سماء سوريا، وحتما ستحدث مستقبلا مواجهة بين الطائرات الحربية الروسية والإسرائيلية بشكل ما، هذا أمر لا مفر منه.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا