الحوثيون خسروا معركة هامة.. ولكنهم ما زالوا لقمة صعبة

أخبار الصحافة

الحوثيون خسروا معركة هامة.. ولكنهم ما زالوا لقمة صعبة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/keuc

تحت العنوان أعلاه، كتب أندريه ريزتشيكوف، في "فزغلياد"، حول معركة الحديدة بين التحالف الذي تقوده السعودية والحوثيين، وقوة حلفاء إيران بصرف النظر عن خسارة هذه المعركة.

وجاء في المقال: قام التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية بمحاولة ثانية لاقتحام المطار في مدينة الحديدة اليمنية. ومع ذلك، فإن الهدف الرئيس- ميناء الحديدة على البحر الأحمر- لا يزال تحت سيطرة الحوثيين. في الرياض، متيقنون من أن الاستيلاء على الميناء سيحرم الحوثيين من الأسلحة الإيرانية. من المثير للاهتمام، أن الولايات المتحدة التي تدعم العرب رسميا رفضت قبل الهجوم مساعدة التحالف بتوفير وسائل الاستطلاع، بما في ذلك الطائرات من دون طيار.

وفي الصدد، يرى الأستاذ في التاريخ، بافيل غوستيرين، أن النجاح في السيطرة على المطار لا يعني أن العرب سيقدرون على إنجاز مهمة هزيمة الحوثيين التي وضعوها أمام أعينهم. فقال: "ظن التحالف أنه سيكون من الممكن كسر مقاومة الحوثيين بسرعة، لكن تبين أنهم ليسوا لقمة سائغة. وكان يمكن التنبؤ بذلك، مع الأخذ بعين الاعتبار ماضي اليمن العسكري الطويل". ووفقا له، سوف يكون الحوثيون قادرين على مقاومة التحالف السعودي بنجاح لفترة طويلة.

وأضاف غوستيرين: "حتى أخذ ميناء الحديدة لن يغير الوضع بشكل جوهري، فلن يكون نقطة تحول في المواجهة. الحوثيون يمكن أن يقاتلوا في موطنهم لفترة طويلة..".

وعبّر ضيف الصحيفة عن ثقته في أن السيطرة على ميناء الحديدة لن تعني وقفًا تامًا لتوريد الأسلحة من إيران. وقد خزن الحوثيون بالفعل ترسانات ضخمة، فلديهم ما يكفيهم لفترة طويلة. وقد تكون هناك أيضا قنوات إمداد احتياطية.

بشكل عام، يعتمد التحالف الدولي على الإمكانات الهجومية للمملكة العربية السعودية، وقدرتها على "تدمير التكنولوجيا والبشر"، كما يعتقد غوستيرين. ويرى أن "المملكة لا تحصل على أي مكاسب سياسية"، لأن هذه المواجهة مظهر تقليدي للحرب الباردة. بالنسبة للرياض وطهران، هذه مسألة هيبة، لا أحد منهما يريد أن يفقد ماء وجهه.

ويرى غوستيرين أن تسوية النزاع من خلال المفاوضات، سيناريو غير قابل للتحقيق، لأن السعودية، في هذه الحالة، تعترف فعليًا بهزيمتها. فقال: "لم يشرعوا في هذا الغزو ليجلسوا مع الحوثيين على طاولة المفاوضات. السعوديون يحتاجون إلى نصر مدو".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تمتلكها دولة عربية.. مروحية روسية قاهرة للمدرعات وقادرة على محاربة جيش صغير وتدمير سفينة حربية