البقاء بأي ثمن: قطر تطلب الانضمام إلى الناتو

أخبار الصحافة

البقاء بأي ثمن: قطر تطلب الانضمام إلى الناتوالعلم القطري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kc96

تحت العنوان أعلاه، نشرت "غازيتا رو" مقالا حول إعلان قطر رغبتها في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، فما مدى واقعية ذلك؟

وجاء في المقال: أعلنت قطر عن رغبتها في الانضمام إلى حلف الناتو. جاء ذلك في مقابلة نائب رئيس الحكومة، وزير الدفاع القطري، خالد بن محمد العطية، مع مجلة وزارة الدفاع القطرية "الطليعة".

العطية واثق من أن من شأن اتحاد قطر مع الناتو أن يعزز الاستقرار والأمن في المنطقة ويساعد سلطات قطر في مواجهة الإرهاب.

إلا أن الخبراء ينظرون بتشكك إلى إمكانية ضم قطر إلى الحلف. ففي الصدد، قال مدير الأبحاث بمعهد حوار الحضارات، الخبير بمركز كارنيغي، أليكسي مالاشينكو: "قطر، لن تنضم إلى أي مكان، ولا أحد ينتظرها في الحلف". وأضاف: "هذه لعبة نمطية، لا تستند إلى شيء. هذا كله غير واقعي، وقطر تفعل ذلك لتأكيد استقلالها وخصوصيتها"، وركز على ضرورة النظر إلى إعلان الوزير القطري كإشارة إلى العربية السعودية.

في الوقت نفسه، لاحظ كبير المحاضرين في مدرسة الاستشراق بمدرسة الاقتصاد العليا، أندريه تشوبريغين، أن قطر سبق أن عبّرت عن نيتها هذه، لكنها لم يسبق أن صاغتها بدقة كافية. وأضاف: "قطر، عمليا، في حالة حصار، اقتصادي ومعنوي وسياسي. وأرى أن قطر تتخوف من انتقال أعضاء التحالف (العربي) السعودية والإمارات إلى أعمال فعلية، وربما عسكرية... فهم (القطريون) يخشون عن حق أن لحظة قد تأتي تنتقل فيها الضغوط السياسية والاقتصادية إلى جسدية. ولذلك، فالإعلان عن الرغبة في الانضمام إلى الناتو لا يخرج عن إطار محاولة إيجاد حلفاء لمواجهة التهديد المحتمل، كما تراه قطر اليوم".

وإلى محاولات الدفاع عن النفس هذه، يمكن إرجاع شراء الدوحة منظومة إس-400 ومعدات عسكرية أخرى للقوات البرية لدى روسيا. "الناتو بالنسبة لقطر، دفاع سياسي، قبل أي شيء، وإس-400 أداة حديثة عالية الفعالية للحماية من هجوم سعودي محتمل"، كما يقول تشوبريغين.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد بالفيديو حوادث المرور التي تسببت بها نساء سعوديات في اليوم الأول من تطبيق القانون