الطائرات الروسية لن تعوض إيران عن ايرباص وبوينغ

أخبار الصحافة

الطائرات الروسية لن تعوض إيران عن ايرباص وبوينغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k8da

تحت العنوان أعلاه، كتب أناتولي كومراكوف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول اضطرار روسيا لتصنيع القطع التي كانت تستوردها من الغرب لطائراتها المدنية وإمكانية استغلالها السوق الإيرانية.

وجاء في المقال: أخذت إيران مهلة أسبوعين لتحديد مصير العقود الخاصة بتوريد طائرات إيرباص وبوينغ إلى البلاد بعد الإعلان عن عقوبات أمريكية جديدة. يمكن اعتبار رفض الأميركيين توريد معداتهم وإدخال حظر على تصدير طائرات بمكونات أمريكية من المصنعين الأوروبيين إلى إيران فرصة لبناة الطائرات الروسية.

وأضاف كاتب المقال: أوضح الاختصاصيون أن إيران مهتمة بشكل أساسي بطائرات حديثة بسعة 150-200 راكب. أما SSJ-100 ، فتستطيع نقل عدد أقل بكثير من الركاب. نظريا، يمكن لروسيا أن تقدم أكبر طائرة نفاثة من طراز MS-21، ولكنها ما زالت في طور الاختبار، وبمحركات غربية. ففي 12مايو، انطلقت أول رحلة للطائرة التجريبية الثانية MS-21-300 . وفي الوضع الحالي، قد تضطر إيران إلى انتظار الانتهاء من إنشاء قاعدة جديدة لإنتاج هذه الطائرة في روسيا. في هذه الأثناء، على سبيل المثال، يمكن السفر على SSJ-100، لا سيما وأن مشروع "إنتاج بديل عن القطع المستوردة" لهذه الطائرة تم تقديمه مؤخرًا.

وفي الصدد، قال رئيس الخدمة التحليلية "آفيا بورت"، أوليغ بانتيلييف، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا" إن العمل على إنتاج  SSJ-100 بمكونات روسية كاملة يمكن أن يتيح إمكانية تصديرها دون موافقة الولايات المتحدة. إلا أن مخاطر فرض عقوبات على روسيا في حال توريد منتجات عالية التقنية إلى إيران كبيرة للغاية. و" ثمة حالة مشابهة مع MS-21، التي يدخل في تصنيعها العديد من المكونات الأجنبية، بما في ذلك الأمريكية الأصل. فتجاوز إجراءات موافقة وزارة الخزانة الأمريكية لن ينجح، ومن المستحيل الحصول عليها".

وأضاف بانتيلييف: ""يمكن للشركات الروسية الخاضعة بالفعل للعقوبات الأمريكية أن تتجاهل القيود المفروضة على العمليات التجارية مع إيران. ولكن بناة الطائرات الروسية سوف يتصرفون بدقة فائقة وحذر. فانهيار العلاقات مع الغرب على نطاق واسع يمكن أن يجلب للشركة المصنعة للطائرات الروسية مشاكل كبيرة جدا ".

وبخصوص وجود منافسة صينية، قال ضيف الصحيفة: "لا شك في أن الصين ترغب في استغلال العقوبات الأمريكية ضد إيران لتزويد الأخيرة بطائراتها. لكن حصة المكونات الأمريكية في الطائرات المدنية الصينية مرتفعة للغاية لدرجة أنها لن تكون قادرة على تمرير إجراءات الموافقة في وزارة الخزانة الأمريكية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين: واشنطن تتحمل جزءا من مسؤولية اختفاء خاشقجي