تركيا تبيع تعاونها مع روسيا بثمن باهظ

أخبار الصحافة

تركيا تبيع تعاونها مع روسيا بثمن باهظ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k2xe

"لعبة جميلة": عن ماذا تتحدث زيارة بوتين لأنقرة"، عنوان مقال يكاتيرينا سوسلوفا، في "غازيتا رو"، عن المسائل التي ناقشها بوتين وأردوغان على مدى ساعة ونصف الساعة.

وجاء في المقال: عقد فلاديمير بوتين اجتماعا مع الزعيم التركي رجب أردوغان في أنقرة، يوم الثلاثاء. ناقش الزعيمان آفاق العلاقات الثنائية والقضايا الدولية الملحة. استمرت المباحثات ساعة ونصف الساعة.

زيارة بوتين الحالية لأنقرة، أول رحلة خارجية له منذ إعادة انتخابه رئيسا للدولة. ومن الجدير بالذكر أيضا أن تركيا هي الدولة الوحيدة بين أعضاء الناتو التي رفضت اتخاذ إجراء ضد روسيا فيما يتعلق بقضية  سكريبال.

إلا أن الخبراء الذين قابلتهم "غازيتا رو" غير متفائلين بنتائج زيارة فلاديمير بوتين لتركيا، والتي يبدو أنها تشير إلى رغبة موسكو في تطوير العلاقات مع أنقرة بشكل أكثر نشاطًا.

وفي الصدد، يشير رئيس البرنامج السياسي بمركز دراسة تركيا المعاصرة، يوري مافاشيف، إلى أن تكثيف الاتصالات مع الجانب التركي مشروط بوضع دولي معقد بالنسبة لروسيا.

ويضيف: "إذا نظرت إلى كل هذا التكثيف في الاتصالات من زاوية تدهور العلاقات مع الدول الغربية - أعني الوضع مع طرد الدبلوماسيين - تبقى تركيا واحدة من شركائنا القلائل".

وأعرب الباحث في مركز دراسة الشرق الأدنى والشرق الأوسط بمعهد الدراسات الشرقية التابع للأكاديمية الروسية للعلوم، إيلشات سايتوف، عن رأي مماثل، فقال: "على خلفية المواجهة مع الغرب، لا تملك روسيا الكثير من الخيارات، خاصة فيما يتعلق بالخارج القريب".

فيما حذر مافاشيف من أن الجانب التركي الآن "سيبيع" تعاونه مع روسيا بثمن باهظ، ويجعل موسكو تقدم تنازلات كبيرة، "بما في ذلك في المجالات التي لن لم نكن لنوافق عليها أبدًا، على سبيل المثال في القوقاز".

وشدد مافاشيف على أن أنقرة تسعى إلى هذا الهدف، معلنة عدم رغبتها في مشاركة الغرب موقفه من "قضية سكريبال". "هذه لعبة جميلة ومتقنة للغاية. شكليًا سيظهرون كأن كل شيء على ما يرام، لكن خلف الأبواب المغلقة سيضعون شروطهم. لا أريد القول إن هذا تدهور في العلاقات، إنما هي سياسة: كل طرف يسعى إلى تحقيق أقصى فائدة".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا