روسيا تراهن على "رجل ترامب"

أخبار الصحافة

روسيا تراهن على جيروم باول
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jso4

"روسيا محظوظة: "رجل ترامب" ترأس مجلس الاحتياطي الفدرالي"، عنوان مقال نتاليا يرمينا، في "غازيتا رو" عن انعكاس تعيين جيروم باول في منصبه على الروبل وسندات الخزينة الروسية.

ينطلق المقال من تعيين مدير جديد لمجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي. فقد وافق مجلس الشيوخ الأمريكي على تعيين نائب وزير الخزانة الأمريكي السابق جيروم باول في هذا المنصب. وتنتهي ولاية الرئيس الحالي لمجلس الاحتياطي الفدرالي، جانيت يلين، في 3 فبراير القادم.

وجاء في المقال أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان قد تحدث فور توليه منصبه عن تغيير رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي، وقد عبّر ترامب مرارا عن استيائه من السياسة التي يتبعها المجلس.

وأما قبل ترامب، فقد كان الرؤساء الأمريكيون يمددون صلاحيات رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي بالوكالة... ولذلك، فإن أسلاف جانيت يلين- بول فولكر، وآلان غرينسبان، وبن برنانكي- لم يفقدوا مناصبهم عند مجيئ رئيس جديد.

ويضيف المقال أن الخبراء يستبعدون أن تتغير استراتيجية المجلس بصورة جذرية. ومع ذلك، فثمة تغييرات مع وصول مديره الجديد قد تحدث. فباعتباره "رجل ترامب"، من الممكن أن يرفع باول سعر الفائدة بصورة أبطأ مما كانت تقوم به يلين.

وفي الصدد، يقول المحلل في "ألور بروكر" كيريل ياكوفينكو، لـ"غازيتا رو": "ترامب حمائي، ويهدف برنامجه بأكمله إلى إعادة الإنتاج الصناعي من خلال إصلاح النظام الضريبي، وخلق حواجز أمام نمو الواردات، وزيادة القدرة التنافسية للسلع الأمريكية في السوق المحلية. ولكن من دون دعم مجلس الاحتياطي الفدرالي، هذا أمر مستحيل، فأولا وقبل كل شيء، يحتاج هذا الاقتصاد إلى دولار رخيص".

ويضيف أن روسيا بتعيين "رجل ترامب" تكسب.

فإذا ما ارتفعت معدلات الفائدة في الولايات المتحدة ببطء أكثر مما كان الحال عليه مع يلين، فإن التعاطي مع سندات الدين العام الروسية سيظل جذابا.
وينتهي المقال إلى أن الخبراء أشاروا، في وقت سابق، إلى أن مثل هذه الاستثمارات كانت أحد أسباب تعزيز العملة الروسية، وعبروا عن خشيتهم من مصير الروبل، في حال جرى رفع معدل الفائدة بنشاط، ذلك أن اهتمام المستثمرين الأجانب في الأوراق المالية الروسية سوف ينخفض، وفق تقديرهم. وأما إذا رفعها الاحتياطي الفدرالي ببطء، فإن اهتمام المستثمرين الأجانب بالاستثمار في الأصول الروسية سوف يستمر.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة