بوتين يقول لهم "خذوا سلاحكم!"..

أخبار الصحافة

بوتين يقول لهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jrcq

"السفن الأوكرانية لا تبحر! هي لا تسير"، عنوان مقال فالينتين كورج، في صحيفة "روسبالت" الإلكترونية، عن ردة الفعل على مبادرة بوتين إعادة خردة القرم لكييف.

وجاء في المقال أن القيادة العسكرية الأوكرانية العليا فوجئت بمقترح بوتين سحب أسلحتها من شبه جزيرة القرم. فالجنرالات الأوكرانيون غصوا، بالمعنى الحرفي، من المفاجأة، ولم يجدوا ردا مناسبا على "العدو الرئيسي" (روسيا).

ومع برود الانفعالات قليلا، بدأ الخبراء في الظهور والكلام. وهكذا، قال الباحث السياسي الروسي دميتري أوريشكين، إن ما يقوم به بوتين الآن يمكن فهمه من زاوية المعلومات أو العلاقات العامة، لأنه قال بصراحة إن حالة (السلاح) يرثى لها، فهي مجرد "حديد"، أي خردة.

وأضاف أوريشكين: "أولا، هذا نوع من إظهار حسن النية للمفاوضات مع الغرب... وثانيا، ربما، بوتين يشكل لنفسه الآن صورة صانع سلام قبل الانتخابات. وهذا مهم، فمن الواضح عدم توافر موارد لمواجهة جدية جديدة، ولا سيما قبل الانتخابات".

كما استند المقال إلى تعليق الصحفي الأوكراني والمؤرخ العسكري يوري دودكين على الوضع "لبوابة توبينفورم"، الذي ركز فيه على الجانب المالي لهذه المسألة. فبحسبه، لأخذ "الهدية الملكية" من بوتين، تحتاج أوكرانيا إلى نفقات جدية، وليس حقيقة أن الاقتصاد المضعف يتحملها الآن. فمن أجل نقل السلاح لا بد من المال والوقود والموارد البشرية.

ومن وجهة نظر دودكين، السفن المتبقية في شبه جزيرة القرم في حالة مؤسفة وهي مناسبة فقط لإعادة الصهر، ما قد يكسب أوكرانيا قليلا من المال بفضل الخردة المعدنية. أما الأكثر إثارة للاهتمام بقليل فهو الوضع مع المركبات المدرعة، التي يمكن استخدامها كمصدر لقطع الغيار، لأن الأسطول الرئيسي من المعدات العسكرية الأوكرانية أنتج في الاتحاد السوفييتي، وأوقفت روسيا توريد القطع اللازمة لهذه الأسلحة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا