أمريكا تستورد الغاز الروسي

أخبار الصحافة

أمريكا تستورد الغاز الروسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jq7b

"غاز بوستون" عنوان مقال يوري بارسوكوف، في "كوميرسانت"، عن مآل الشحنة الأولى من الغاز الروسي الطبيعي المسال إلى الولايات المتحدة وآمال "غازبروم".

وجاء في المقال: من الممكن أن يصبح حلم تصدير الغاز المسال الروسي إلى الولايات المتحدة واقعا ملموسا في يناير الجاري، على الرغم من أن ذلك يتم بغير الطريقة التي خططت لها "غازبروم" في 2005. فستقوم شركة إنجي الفرنسية بتسليم شحنة من الغاز الطبيعي المسال إلى "بوسطن" من المملكة المتحدة، وهي شحنة تم جلبها من مشروع "يامال" للغاز الطبيعي المسال التابع لشركة "نوفاتك". ومن المقرر أن تصل الناقلة إلى بوسطن يوم 22 يناير.

والسبب في هذه الصفقة الغريبة- وفقا للمقال- هو الارتفاع الحاد في أسعار الغاز على الساحل الشرقي للولايات المتحدة. فبسبب العواصف الثلجية، ارتفعت الأسعار مؤخرا إلى 6300 دولار لكل ألف متر مكعب، الأمر الذي لم يسبق له مثيل.

ويضيف المقال أن إمداد الولايات المتحدة بالغاز الروسي كان أملا قديما لشركة غازبروم، حيث أن عجز الوقود في السوق الأمريكية ازداد تفاقما حتى العام 2007، وكان من المفترض أن تصبح الولايات المتحدة قريبا أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال. وكانت غاز بروم تعتزم تزويد الولايات المتحدة بالغاز من مشروع شتوكمانوفسكي... إلا أن ثورة النفط الصخري في الولايات المتحدة الأمريكية ألغت هذه الخطط، والآن تخطط أمريكا لأن تصبح واحدة من أكبر مصدري الغاز.

وبالعودة إلى شحنة الغاز الروسي، يرى جيمس هندرسون من معهد أكسفورد لدراسات الطاقة، أن إمدادات الولايات المتحدة من الغاز الروسي من يامال لن تصبح اتجاها، فهي مؤشر فقط على العولمة المتزايدة لسوق الغاز، و" بهذا المعنى، فالغاز الطبيعي المسال، يذهب إلى حيث يوجد طلب".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

انفوغراف - لاعبو المونديال الأخف وزنا والأسمن والأطول والأقصر