العالم أمام منعطف

أخبار الصحافة

العالم أمام منعطف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jpwa

تحت العنوان أعلاه جاء مقال قسطنطين كوساتشيف، رئيس لجنة مجلس الفدرالية الروسي للشؤون الدولية، في "إزفستيا" حول حصاد السنة الفائتة في مجال العلاقات الروسية الخارجية.

يقول كوساتشيف في مقاله: "أود أولا أن أشير إلى أن العام الفائت كان ناجحا، بوجه عام، بالنسبة للبلد (روسيا). على الرغم من أن الظروف الخارجية لا تزال غير مواتية. أولا، وقبل كل شيء، بسبب استمرار الغرب في خطه الشديد العدوانية تجاه بلدنا، "في جميع الاتجاهات"، من مجال المعلومات إلى الرياضة. وفي الواقع، وإن كنا نتعامل مع أفعال "لينة"، إنما هي تأتي في إطار عدوان شامل".

ويضيف أن ملامح العالم الجديد اليوم لا تبدو واضحة بصورة كافية. و" لكن نشهد مرحلة عندما يتم صنع التاريخ من قبل كثير من اللاعبين... ومن الواضح أن محاولات الغرب لمنع نشاط منافسيه بالعقوبات وتدابير أخرى غير عادلة ولّدت تأثيرا معاكسا: فقد بدأت تبنى هياكل مستقلة حقا وديمقراطية، سياسية واقتصادية (بما في ذلك بنوك التنمية)، وبدأ مزيد من الدول يجري الحسابات البينية بالعملات المحلية".

وأن الاختلافات في النهج تظهر بوضوح شديد على المستوى المؤسسي. وهكذا، فإن "تلك الهياكل التي يسيطر عليها الغرب، مثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا... كانت ببساطة غير كفؤة وغير صالحة للقيام بمهامها الرئيسية، كمنصة للتفاعل نحو استجابات شاملة للتحديات المشتركة. وعلى العكس من ذلك، فإن هذه المنظمات اليوم "يطلق عليها الرصاص" حيث لا  يعمل الجميع على قدم المساواة، خلاف الحال في الاتحاد البرلماني الدولي أو المنتدى البرلماني لآسيا والمحيط الهادئ".

ويضيف كوساتشيف: "وهذا يؤكد صحة الخط الذي اخترناه للعمل هناك ومع أولئك الذين هم على استعداد للعمل أيضا"، وعدم إمطارنا بقرارات لا معنى لها عن تهديدات للعالم... لا تخيف أحدا إلا الغرب نفسه. فالعالم خرج من المواجهة بين قطبين، في القرن العشرين، لكنه لا يريد أن يبقى ضمن حدود القطب الواحد المفروض عليه. و"أعتقد أن السنوات الثلاث إلى الخمس المقبلة ستكون أساسية لفهم ملامح التطور المستقبلي للنظام العالمي وأدوار أركانه الرئيسية، ومن بينها الآن، بالتأكيد، روسيا".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مباشر .. الجزائر.. 5 جنرالات وعقيد في السجن المؤقت.. ماذا وارء الكواليس؟