روسيا تسحب قواتها في الوقت الصحيح من سوريا

أخبار الصحافة

روسيا تسحب قواتها في الوقت الصحيح من سورياالقوات الروسية تستعد للخروج من سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jncz

"ليس الجميع عائدون إلى البيت"، عنوان مقال ألكسندر ستيبانوف، في أسبوعية "ناشا فيرسيا"، عن نسبية سحب القوات الروسية من سوريا، وبقاء عدد غير قليل هناك من الروس.

يبدأ المقال من تأكيد عدم إمكانية العثور على معلومات في الأخبار عمن سيعود في الواقع من سوريا إلى الوطن، ويرجع ذلك إلى السرية العسكرية.

ويلجأ كاتب المقال إلى الفريق أول ليونيد إيفاشوف، رئيس أكاديمية المشاكل الجيوسياسية، فيقول لـ"ناشا فيرسيا": "أعتقد أن قرار سحب القوات الروسية من سوريا هو قرار نهائي. فالمشاركة الطويلة التي لا نهاية لها لقوات أي بلد في الصراعات المسلحة تؤثر سلبا على الرأي العام. خصوصا عندما لا يكون هناك فكرة موحدة مشتركة. النجاح الأولي في سوريا استقبل بتعاطف ووطنية، ولكن اليوم على خلفية تدهور الوضع الاقتصادي (في روسيا) لجزء كبير من السكان يبدأ التذمر من أن الحكومة تنفق الكثير على الصراع السوري، والقليل على معاشات ورواتب المواطنين. بالإضافة إلى ذلك، فإن عامل الخسائر البشرية يعمل، ووفقا لوزارة الدفاع، هي في الحد الأدنى، ولكن مع ذلك ينظر إليها من قبل المواطنين بألم شديد. لذلك، فإن قرار الانسحاب صحيح وجاء في الوقت المناسب، فمن الضروري الانسحاب على موجة النصر على الإرهابيين والتعزيز الواضح لوضع روسيا في هذه المنطقة".

ويضيف إيفاشوف أن "السؤال يبقى مفتوحا عما إذا كانت روسيا ستشارك تاليا في الصراع السوري. وأظن أن هذا الاحتمال لا ينبغي استبعاده. ففي سوريا تبقى قاعدتان، جوية وبحرية. هذا يعني وجود عسكري روسي دائم في المنطقة. وعند الضرورة يمكن زيادة عديد البحرية والطيران...في أقصر وقت. إلا أن روسيا لن تنشر قواعد جديدة أو تشارك في نزاعات مسلحة أخرى في المنطقة"، إلا بقرار من الأمم المتحدة وفي إطار قوات حفظ سلام دولية.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تمتلكها دولة عربية.. مروحية روسية قاهرة للمدرعات وقادرة على محاربة جيش صغير وتدمير سفينة حربية