كابل تحاول الإفادة من الضدين.. وطالبان بالمرصاد!

أخبار الصحافة

كابل تحاول الإفادة من الضدين.. وطالبان بالمرصاد!عناصر الجيش الأفغاني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jljc

"لا مكان لطالبان بين البشر"، عنوان حوار مع رئيس وزراء أفغانستان، في إزفستيا، عن مكافحة الإرهابيين والعلاقة مع روسيا على ضوء الاستراتيجية الأمريكية الجديدة في المنطقة.

شارك رئيس السلطة التنفيذية في أفغانستان عبدالله عبدالله، في قمة رؤساء حكومات منظمة شانغهاي للتعاون التي عقدت من 30 نوفمبر الى 1 ديسمبر في سوتشي. وفي مقابلة مع إزفستيا، قال عن دور المنظمة في تسوية الوضع في بلاده: " لمنظمة شانغهاي للتعاون القدرة على مواجهة تهديداتنا المشتركة... فمن ناحية، هناك مشكلة الإرهاب والاتجار بالمخدرات، و...الجريمة المنظمة".

وعن دور روسيا في حل المسألة الأفغانية، أجاب: " روسيا لاعب هام على الصعيدين الإقليمي والعالمي. ويسرت تنظيم عدد من المؤتمرات في موسكو لدعم عملية السلام... تقدم روسيا المنح الدراسية لطلابنا في مختلف المجالات... والتجارة بين أفغانستان وروسيا في مستوى جيد، ولديها فرص للنمو. ونرحب أيضا بمشاركة الشركات الروسية في إعادة بناء البلد".

وعن إمكانية انتصار طالبان التي تسيطر مع جماعات متطرفة أخرى على 40% من مساحة البلاد، قال الوزير الأفغاني الأول: " لن يتمكنوا...الانتصار عليهم مسألة وقت. ولكن نظرا لأنها ظاهرة طويلة الأجل، فمن المهم أن تتعاون البلدان التي يمكنها المساعدة في مواجهة هذه المشكلة وأن تنسق أعمالها".

سؤال: وهل هناك نوع من التعاون بين كابول وموسكو في الحرب ضد طالبان؟

جواب: " يبدو لي أننا نوافق على أن الجماعات الإرهابية تشكل تهديدا مشتركا لنا. لذلك، فنحن بحاجة إلى إيجاد سبل للتعامل معها. ومن مصلحتنا تبادل المعلومات، والتفكير في ما يمكن القيام به".

وعن الاستراتيجية الأمريكية الجديدة في أفغانستان، قال عبدالله: "هناك عناصر جيدة. وفيما يتعلق بدعم قواتنا الأمنية، هناك التزامات طويلة الأجل. وفيما يتعلق بمساعدتنا في المسائل العسكرية، يقولون الآن إنهم عندما تتحسن الظروف، سيعطون المزيد من المسؤولية للقوات الأفغانية. (الوثيقة) تولي اهتماما لأماكن تواجد طالبان خارج أفغانستان، وهو أمر مهم جدا. والهدف من ذلك أيضا تهيئة الظروف التي يمكن فيها للجماعات الإرهابية القريبة من طالبان، إذا رغبت في ذلك، أن تبدأ حوارا. وهذه عناصر إيجابية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

RT Online بتقنية البث المباشر العمودي (vertical)