واشنطن تجهل ردود فعل الروس

أخبار الصحافة

واشنطن تجهل ردود فعل الروس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ji00

تحت عنوان "صراع رياضي-سياسي"، كتب الباحث أليكسي مارطينوف، رئيس معهد الدول الوليدة الدولي، في إيزفستيا اليوم الاثنين، كيف تقوم واشنطن بتحويل الرياضة العالمية إلى أداة ضغط على موسكو.

"على الرغم من تغيير الإدارة في البيت الأبيض قبل قرابة عام، لم يتم حتى تعليق مشاريع التدخل النشط في الشؤون الداخلية الروسية من قبل الجهات الأمريكية ذات الصلة"- كتب مارطينوف- بل اختار الساسة الأمريكيون موضوع تشويه سمعة الرياضة الروسية، لـ "خلق حالة إحباط في المجتمع الروسي".

وأضاف أن الضغوط على وعي الروس مستمرة في هذا الاتجاه منذ ثلاث سنوات (بعد ألعاب سوتشي 2014). لكنْ، خلافا للرغبات الأمريكية-يقول مارطينوف- غالبا ما يؤدي هذا الضغط إلى زيادة الدعم للرئيس بوتين ودوره من قبل غالبية المواطنين الروس، ويرى الكاتب أن الأمريكيين "لا يعرفون ذهنية الروس المعاصرين، ولا طبيعة سلوكهم" وردود أفعالهم.

ويقول مارطينوف إن واشنطن تعتمد على معطيات المعارضة الروسية من الليبراليين المبعدين عن التدفقات المالية ومواقع السلطة، وهي، بحسبه، معطيات لا تعكس الواقع، فيقول: "ومع ذلك، تواصل المؤسسات الأمريكية بعناد مشروعها، فهي اليوم تضغط بنشاط على اللجنة الأولمبية الدولية، وتسعى إلى اتخاذ قرار غير عادل وغير مبرر بشكل صارخ بشأن مشاركة المنتخب الأولمبي الروسي في دورة الألعاب الشتوية القادمة 2018 في كوريا".

وينتهي مارطينوف إلى القول بأن أجهزة المخابرات الأمريكية إذا تمكنت من ذلك، "فإن شعب روسيا على الأقل سوف يعرف على وجه اليقين أيدي من ملطخة بهذه القضية، وسيتسبب ذلك بردة فعل، ومما لا شك فيه سيوجه ضربة فظيعة للحركة الأولمبية الدولية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

شاهد.. أسوأ ظروف يمكن أن تمر بها مدرعة!