روسيا قد لا تعين مندوبا دائما لدى الناتو

أخبار الصحافة

روسيا قد لا تعين مندوبا دائما لدى الناتوروسيا قد لا تعين مندوبا دائما لدى الناتو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j1bk

كتب أليكسي زوبرودين وأندريه أونتيكوف مقالا في صحيفة "إيزفيستيا" عن العلاقات بين الناتو وروسيا يشيران فيه إلى أن روسيا قد تكتفي بتعيين مندوب مؤقت لدى الناتو.

كتب زوبرودين وأونتيكوف:

تدرس موسكو مسألة تخفيض مستوى تمثيل روسيا لدى الناتو إلى مستوى القائم بالأعمال. وقد يحصل هذا بعد انتهاء مدة عمل مندوب روسيا الحالي لدى الحلف ألكسندر غروشكو. وهذا الإجراء، بحسب تصريحات مصادر في الخارجية الروسية للصحيفة، مرتبط بعدم رغبة الناتو في إقامة حوار بناء مع روسيا، وبأن أي نقاش مع ممثليه يتطور إلى توجيه اتهامات إلى الجانب الروسي.

ونتيجة لهذا الموقف السلبي وعدم رغبة الحلف بالدخول في حوار بناء مع الجانب الروسي، تخطط موسكو لتخفيض مستوى تمثيلها لدى الحلف. "يتحدث ممثلو الحلف بمن فيهم أمينه العام ينس ستولتنبيرغ عن ضرورة الحوار، بيد أنهم عمليا يطلبون من روسيا التخلي عن نهج سياستها الخارجية، ويتهمونها عمليا بجميع الأزمات الكبيرة التي تعصف بالعالم"، بحسب مصادر في الدوائر الدبلوماسية الروسية.

واستنادا إلى هذا، تدرس الخارجية حاليا مسألة تعيين  قائم بأعمال مؤقت لدى الناتو بعد انتهاء مهمة ألكسندر غروشكو وعودته إلى موسكو.

ألكسندر غروشكو

وعموما، هذا لا يعني أن القرار قد اتخذ. لكن موسكو قد تلجا إليه في حال عدم حصول تغيرات إيجابية في موقف الحلف. لذلك يؤكدون في الخارجية الروسية أنهم على استعداد للحوار مع الحلف دائما، ولكن عندما يتحول أي حديث إلى اتهامات، فإن الحوار يفقد معناه.

ويذكر أن من المقرر انعقاد مجلس روسيا- الناتو يوم 13 يوليو/تموز الجاري، بيد أن موسكو تشك في أن يتمخض هذا الاجتماع عن نتيجة ما، لأنهم في الناتو "لا يحبون الإصغاء والاستماع" إلى موقف روسيا، ويحاولون اتهامها بالأحداث الأوكرانية.

وبحسب مسؤول رفيع المستوى في الخارجية الروسية، من السخافة في هذه الحالة التعويل على حوار بناء، عندما يحاول الطرف المقابل توجيه الاتهامات فقط.

من جانبه، قال النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد، فلاديمير جباروف في حديثه للصحيفة، بالأخذ بالاعتبار رفض الناتو التعاون مع روسيا، تصبح الإجراءات التي ستتخذها موسكو مبررة. وبحسب رأيه يمكن للأوضاع العالمية أن تدفع رقاص الساعة في أي اتجاه، لذلك يجب عدم استبعاد حصول تغيرات في موقف الناتو.

فلاديمير جباروف

وأضاف جباروف، بالطبع علاقاتنا الحالية مع الناتو ليست مريحة. وهذا ليس بذنب روسيا، فنحن دائما على استعداد للتعاون مع الناتو. ولكن الناتو من جانب واحد أوقف التعاون معنا. وآمل أن نتمكن من إعادة علاقاتنا إلى مستوى مقبول. ولكن الكثير في هذا الشأن يعتمد على اتجاه العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، والتوصل إلى اتفاق بشأن الأزمة السورية أو التمكن من تخفيف التوتر في أوكرانيا. إضافة إلى تزايد التهديدات الإرهابية حاليا. إن علينا تجاوز هذه المرحلة، ولكني آمل أن تتطور اتصالاتنا في المستقبل.

من جانبه، لم يعلق المكتب الإعلامي لممثلية روسيا لدى الناتو على هذه المسألة بشيء.

ترجمة وإعداد كامل توما