الغرباء لن يصلوا اليها

أخبار الصحافة

الغرباء لن يصلوا اليهامجمع الحرب الالكترونية اللاسلكية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h48d

تطرقت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" الى ميزان القوى في الجو بين روسيا والناتو، مشيرة الى تصريحات جنرالاته بهذا الشأن.

جاء في مقال الصحيفة:

يبدو انهم في الناتو ادركوا انه لا يمكن الوصول إلى سماء روسيا، حيث يقول قائد القوات الجوية الأمريكية في أوروبا الجنرال فرانك غورينك، ان منظومة الحرب الالكترونية الروسية تبطل مزايا جميع الأسلحة المتطورة الفائقة الدقة لدى الناتو.

ويضيف الجنرال: "لقد اغلقوا الثغرات، وتفوقنا ذاب في الهواء. ولكن الأهم من هذا، هو قدرتهم على تحقيق استراتيجية تقييد الوصول إلى مناطق معينة (A2/AD)".

هذا الرمز (A2/AD) يعني به الناتو عدم السماح للقوات الأجنبية بالوصول إلى أراضيها (anti-access- A2)، مع تقييد فعاليتها في حالة تمكنها من اختراق الخطوط الدفاعية (AD-area denial).

كان الغرب، وخاصة في الولايات المتحدة، يعتقد انهم يملكون وحدهم سر تحقيق (A2/AD)، وانهم لن يسمحوا أبداً للعدو أن يخترق خطوطهم. وأنه يحق لهم اعتبار مناطق مختلفة من العالم من ضمن مصالحهم الحيوية. أي يحق لهم القيام بعمليات عسكرية في هذه المناطق أو تلك من دون عقاب، ولم يستثنوا الأراضي الروسية من هذا.

ولكن اتضح انه ليس بإمكان أي طائرة كانت أو أي صاروخ كان أن يخترق الأجواء الروسية، ناهيك بإمكان توجيه ضربات محددة إلى روسيا.

عمليا هذا الحاجز اصبح بمثابة جدار غير مرئي لمختلف منظومات الحرب الالكترونية الذكية الموجودة في ترسانة الناتو.

شاشة رادار المنظومة الالكترونية

وهنا يقول المدير العام لمؤسسة "التكنولوجيا الإلكترونية اللاسلكية" نيقولاي كوليسوف، "روسيا لم تغلق الثغرات. نحن عمليا نستعيد المواقع التي تركناها. المعدات الإلكترونية هي جزء من عناصر (A2/AD) في حالة المواجهة مع العدو الذي تعوّد العمل استنادا إلى تفوقه في الجو واعتماداً على الأسلحة الموجهة الفائقة الدقة وعلى معلومات الجاسوسية. ولكن الحرب الإلكترونية قادرة على حجب جميع هذه الإمكانيات وإبطالها، وخلق ظروف لا يمكن تحملها بكل معنى الكلمة لما يسمى بـ "إسقاط القوة".

يمكننا هنا أن نذكّر بأن القوات الجوية الفضائية الروسية تتسلم طائرات ومروحيات مزودة بمعدات وأجهزة خاصة قادرة ليس فقط على ضمان الحماية الذاتية، بل أيضا على تغطية مناطق واسعة من خلال تشوية اتصالات العدو ومنعه من القيام بعمليات استكشافية واستخدام أسلحة فائقة الدقة. ويمكن أن ننسب مجمع المروحيات "ريتشاغ-AB" القادر على إعماء رادارات العدو على مسافة مئات الكيلومترات.

مجمع "ريتشاغ-AB"

ويعتبر مجمع "موسكفا – 1" الخاص بالاستكشاف الإلكتروني اللاسلكي، العقل المفكر للمركز الأرضي للدفاعات الفائقة. وتسمح إمكانيات هذا المجمع بالقيام باستكشافات إلكترونية لاسلكية في الأجواء على مسافة تصل إلى 400 كلم، دون أن يكتشفه العدو. وبعد اكتشاف اهداف جوية تنقل المعلومات إلى منظومات أخرى من منظومات الحرب الإلكترونية اللاسلكية، والى قوات الدفاع الجوي والقوات الجوية. ويمكن ان يرتبط في آن واحد بمجمع "موسكفا- 1" أكثر من 7 من منظومات الحرب الإلكترونية اللاسلكية مثل "كراسوخا".

منظومة "كراسوخا"

هذه المنظومات يمكنها اكتشاف الأهداف الجوية على بعد 300 كلم وإبطال عمل الرادارات في الطائرات المعادية، ومنعها من اكتشاف الأهداف في المنطقة المحمية.

منظومة تابعة لمجمع "موسكفا - 1"

وإن استخدام هذه المجمعات والمنظومات بصورة صحيحة لا يسمح للعدو بإصابة الأهداف الحكومية والعسكرية، والبنى التحتية والمواقع الاقتصادية المهمة وكذلك معدات القيام بضربات جوابية.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة