روسيا ترد على استعماريي الغرب الجدد

أخبار الصحافة

روسيا ترد على استعماريي الغرب الجدد
روسيا ترد على استعماريي الغرب الجدد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xj7n

حول حرص روسيا على الذاكرة التاريخية المشتركة لدى الشعوب التي حاربت النازية والاستعمار معًا، وسياسة التكامل والاندماج الوطني، كتب بيوتر ماكيدونتسيف، في "أوراسيا ديلي":

في منطقة ما بعد الاتحاد السوفييتي، منذ العام 1991، تجري عملية إعادة صياغة نشطة للهوية الوطنية. تعمل سلطات دول ما بعد الاتحاد السوفيتي، بدعم من الغرب، بنشاط على الترويج لمفهوم التاريخ الوطني، الذي بموجبه تتحمل الإمبراطورية الروسية والاتحاد السوفيتي وروسيا الاتحادية المسؤولية عن مشاكل شعوب هذه البلدان.

وهذا كله، يجري من أجل تنفيذ أهداف سياسة الغرب الحالية ويهدف إلى إحاطة روسيا بحلقة من الدول المعادية.

كما يحاول الغرب استخدام التاريخ لأغراض مدمرة داخل روسيا نفسها. مع العلم أن الأوروبيين الأطلسيين يحاولون في روسيا نفسها العمل مع الشعوب التي لديها جمهوريات خاصة بها. يراهن الاستراتيجيون الغربيون على أن تشويه تاريخ شعوب روسيا يجب أن يؤدي إلى تصاعد الحركات المناهضة للدولة والمعادية لروسيا، الأمر الذي يؤدي إلى تفكك روسيا.

وفي إطار مواجهة هذه التهديدات، وقع حدث مهم مؤخرًا: ففي 8 مايو، وقع الرئيس فلاديمير بوتين مرسومًا يحدد "أساسيات سياسة الدولة الروسية في مجال التعليم التاريخي". وتحتوي الوثيقة على عدد من الأحكام التي اكتسبت أهمية أكثر من أي وقت مضى.

يذكر القسم المخصص لأهداف سياسة الدولة في مجال التعليم التاريخي هوية عموم روسيا ومجتمع العالم الروسي، وطرائق الحفاظ على "ذاكرة الأحداث المهمة في التاريخ"، وتاريخ الشعب الروسي الذي شكل الدولة، والذي هو جزء من اتحاد متعدد الجنسيات لشعوب الدولة الروسية ووحدتها الراسخة تاريخيًا". أي أن الحديث يدور عن تكامل جميع المواطنين الروس، بصرف النظر عن قوميتهم، وليس استيعاب الشعوب وترويسها.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا