نظرة خبير إلى انقلاب السودان

أخبار الصحافة

نظرة خبير إلى انقلاب السودان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rl9t

كتب رفائيل فخرالدينوف، في "فزغلياد"، حول غياب الفروق بين القوى المتصارعة في السودان، وعدم جواز أن تثق روسيا بتعهدات أي جانب هناك.

وجاء في المقال: أغلق الجيش السوداني العاصمة الخرطوم صباح الاثنين بالكامل: أغلقت جميع مداخل المدينة والجسور والشوارع المركزية، وتوقفت حركة السيارات تماما.

قبل ساعات قليلة من ذلك- وبعد اجتماع بين رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك - بدأت الاعتقالات الجماعية في العاصمة. اعتقل عدد من الوزراء وممثل مدني بمجلس السيادة ومحافظ الخرطوم. وفي وقت لاحق، تم وضع رئيس الحكومة وأقرب مستشاريه، بالإضافة إلى العديد من قادة الأحزاب السياسية، رهن الإقامة الجبرية.

وفي الصدد، قال رئيس "معهد الشرق الأوسط"، يفغيني ساتانوفسكي:"ما يجري هو انقلاب عسكري عادي في السودان. فما يحرك القوى المتعارضة هو الرغبة في السلطة والمال، وبالنسبة لها سواء ممن تتلقى الدعم ومع من تتعاون. سوف يحصل الجانب الفائز على الأصول ويبحث عمن يبيعها له. هناك العديد من اللاعبين الذين يمكنهم "اللعب" في السودان- الصين والولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، وبريطانيا في مكان ما على الأطراف. والفائزون سوف يدخلون في مساومة معهم".

وبحسب ساتانوفسكي، فإن الانقلاب نفسه - سواء نجح أم لا - لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على استمرار الحوار حول إنشاء مركز لوجستي للبحرية الروسية على البحر الأحمر.

فـ "سوف تساوم السلطات السودانية روسيا على القاعدة العسكرية، وسوف يريدون الحصول على أموال منا، ويفضلون أن يحصلوا عليها مقدّماً. لا مصلحة أخرى في هذه القاعدة للسودان. ربما نكون في حاجة حقا إلى هذه القاعدة. ولكن ليس لدينا من نعتمد عليه في السودان، ولا يمكن الوثوق بأحد هناك، ولا يجوز الدفع مقدما مقابل أي شيء، كما كان الحال مع ليبيا".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا