مصر مستعدة لشن حرب من أجل السلام

أخبار الصحافة

مصر مستعدة لشن حرب من أجل السلام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/o5hk

تحت العنوان أعلاه، كتبت ماريانا بيلينكايا، في كوميرسانت"، حول ما يدفع مصر إلى الدخول المباشر في معركة ليبيا، وما يجعلها تتردد في ذلك.

وجاء في المقال: أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، عن الاستعداد للانخراط في الصراع الليبي، مؤكدا أن ذلك سيكون خطوة مشروعة من وجهة نظر القانون الدولي. وكبديل، تصر مصر على تعليق فوري للأعمال الحربية في ليبيا.

وفي حين رأوا، في طرابلس، في خطاب الرئيس السيسي إعلان حرب، قوبلت كلمات الرئيس المصري، في شرق ليبيا، بالبهجة. كما عبّرت السعودية والإمارات عن تضامنهما مع مصر، وتأكيدهما على أن الحديث يدور عن حماية مصالح الدول العربية.

ولدى القاهرة لديها حلفاء أكثر جدية. فالولايات المتحدة، في أول ردة فعل لها على كلمات الرئيس السيسي، لم تركز على تهديدات القاهرة بغزو ليبيا، إنما على وقف إطلاق النار في ذلك البلد.

وفي موسكو عبروا عن موقف مماثل. وقد أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأحد، محادثة هاتفية مع نظيره المصري سامح شكري.

وعن رأي الخبراء، عبّر رئيس مركز الدراسات العربية والإسلامية بمعهد الدراسات الشرقية، التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فاسيلي كوزنتسوف، فقال لـ" كوميرسانت": "لقد استثمرت مصر والإمارات الكثير في حفتر، ومن الصعب عليهما التخلي عن هذا المشروع السياسي".

ووفقاً له، هناك عدد من المقدمات مع، وأخرى ضد، شن القاهرة عملية عسكرية في ليبيا. فـ "من ناحية، هذه مغامرة عسكرية. فليس حقيقة أن مصر مستعدة لمواجهة مباشرة مع تركيا، ولديها مشاكل أخرى في السياسة الخارجية؛ ومن ناحية أخرى، فإن إمكانات القاهرة للتأثير في التسوية السياسية في ليبيا محدودة، لأنها ليست طرفا محايدا. في الوقت نفسه، يمكن أن تشكل العملية العسكرية استمرارا لسياسة القاهرة في تكاتف السكان على أساس وطني. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تلقي أموال من دول الخليج لهذا الغرض. والدعم المالي بالنسبة لمصر، التي تعاني من أزمة اقتصادية، مسألة ملحة للغاية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا