أمام روسيا عرض لمقايضة القرم بشمال قبرص

أخبار الصحافة

أمام روسيا عرض لمقايضة القرم بشمال قبرص
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m198

تحت العنوان أعلاه، كتب فيكتور سوكيركو، في "سفوبودنايا بريسا"، حول إمكانية عقد اتفاق بين موسكو وأنقرة من وراء ظهر واشنطن.

وجاء في المقال: لا يزال وضع شبه جزيرة القرم بالنسبة لعدد من الدول الغربية معلقا.

ثمن القضية، عقوبات من جانب الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي. المعترفون بتبعية القرم لروسيا رسميا: أفغانستان وفنزويلا وكوبا ونيكاراغوا وكوريا الشمالية وسوريا.

فلا تزال هناك حاجة إلى اعتراف دولي بتبعية شبه جزيرة القرم إلى روسيا، فذلك يعني علاقات تجارية واستثمارا وتدفق السياح.

والملفت أن هناك أملا في الاعتراف بشبه جزيرة القرم من حيث لم يكن متوقعا، من تركيا. إذا اعترفت تركيا بشبه جزيرة القرم روسية، فإن العديد من الدول الأخرى التي تمتنع عن هذه الخطوة بسبب ضغوط واشنطن، سوف تحذو حذو أنقرة.

وقد وجهت تركيا إلى روسيا رسالة، بصيغة دعوة إعلامية لمستقبل تطوير علاقاتهما الدولية، على لسان البروفيسور التركي حسن أونال، الذي نشرت كلماته صحيفة Aydinlik Gazetesi، ويقترح فيها إجراء مقايضة، فكرتها في إمكانية أن تعترف تركيا بشبه جزيرة القرم روسية مقابل اعتراف روسيا بجمهورية شمال قبرص تركية. وأونال، الخبير في العلاقات الدولية، مقتنع بأن روسيا وتركيا لديهما مصالح مشتركة، ينبغي أن تستبعد منها الولايات المتحدة، التي تستغل النزاعات لإظهار نفوذها في أي منطقة من العالم.

وفي الصدد، قال الخبير العسكري الروسي فلاديسلاف شوريغين: "إن ربح روسيا من مثل هذه الصفقة، إذا حدثت، مثير للجدل. نخاطر هنا في الدخول في صراع، على الأقل دبلوماسي، مع قبرص نفسها واليونان وبعض الدول الأوروبية الأخرى، خاصة تلك المطلة على البحر الأبيض المتوسط.

لقد قررنا وضع القرم، وهناك افتراضات وازنة بأن ينال اعترافا دوليا بمرور الوقت. أما مع شمال قبرص، فالأمور أكثر تعقيدا. لم يتم الاعتراف بها جزءا من الأراضي التركية، حتى من قبل المملكة المتحدة، التي يشكل أفرادها العسكريون أساس وحدة الأمم المتحدة في الجزيرة. ولا تدخل الولايات المتحدة، التي يفترض أن تكون قد دعمت أنقرة، كطرف ثالث في هذا النزاع الطويل.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا