هل حاد وزير الدفاع الأمريكي عن نهج ترامب حيال الناتو؟

أخبار العالم العربي

هل حاد وزير الدفاع الأمريكي عن نهج ترامب حيال الناتو؟الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ورئيس البنتاغون، جيمس ماتيس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ifoe

في أول خطواته بعد أدائه اليمني الدستورية، أكد وزير الدفاع الأمريكي الجديد، جيمس ماتيس تمسك الولايات المتحدة "الثابت" بالتزاماتها أمام حلف شمال الأطلسي.

وعلى الرغم من الانتقادات الشديدة للناتو من قبل الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الذي وصفه بـ"المنظمة التي عفى عليها الزمن"، وجه ماتيس رسالة واضحة للأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، للتخفيف من قلقه حيال تصريحات ترامب.

وأكد ماتيس، حسب بيان صدر عن البنتاغون، خلال اتصال هاتفي أجراه، الثلاثاء، 24 يناير/كانون الثاني، مع ستولتنبيرغ، أن أوروبا هي الحليف الأوثق بالنسبة للولايات المتحدة.

وقال البنتاغون: "بحث القائدان أهمية قيمنا المشتركة، وأكد الوزير أنه حين تبحث الولايات المتحدة عن حلفاء للمساعدة في الدفاع عن هذه القيم فإنها تبدأ دائما بأوروبا".

وأضاف بيان وزارة الدفاع الأمريكية: "تعهد الاثنان بالتشاور في الأشهر القادمة ويتطلعان للاجتماع شخصيا خلال لقاء وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي في فبراير".

كما أجرى ماتيس اتصالا هاتفيا مع وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، أكد خلاله "التزام الولايات المتحدة الثابت حيال حلف شمال الأطلسي".

وشدد ماتيس، حسب بيان وزارته، على أن "الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ستتمتعان دائما بعلاقة وثيقة وفريدة، تنعكس في علاقاتنا الدفاعية والتي هي حجر الأساس لأمن الولايات المتحدة".

وتبدو تصريحات وزير الدفاع الأمريكي الجديد متوافقة مع النهج السابق لواشنطن تجاه الحلف وتحيد نوعا ما عن نهج ترامب، وتعطي أرضية لبعض المتابعين الذي يتحدثون الآن عن وجود اختلاف كبير بين وعود ترامب قبل توليه منصب الرئيس الأمريكي وسياسته الحقيقة بعد أداء اليمين الدستورية.

وتجدر الإشارة إلى أن دونالد ترامب أعلن مرارا وتكرارا خلال السباق الانتخابي الرئاسي في الولايات المتحدة أن حلف الناتو هو "ابن الماضي" وآلية تمت إقامتها لمواجهة العدو الذي انتهى وجوده، في إشارة إلى الاتحاد السوفييتي.

وتعهد ترامب بتقليص الإنفاق الأمريكي لدعم حلفاء واشنطن في الناتو، الذين قال إنهم "يخدعون" الولايات المتحدة ويتجنبون تنفيذ التزاماتهم المالية لتأييد نشاطه، خاصة وأن الأموال الأمريكية تشكل حوالي 75 بالمئة من الميزانية العسكرية للحلف.

وأكد ترامب، قبل تنصيبه، في حديث لصحيفتي "بيلد الألمانية" و"تايمز" البريطانية، أنه حذر منذ فترة طويلة من أن حلف شمال الأطلسي "يعاني من مشاكل".

وقال ترامب إن حلف شمال الأطلسي "منظمة هامة لكن الزمن عفى عليها"، موضحا أن الناتو لم يعمل على حل قضية الإرهاب، بحسب تعبيره.

وقال ترامب: "تحدثت سابقا عن وجود مشكلات لدى حلف الناتو، والمشكلة رقم واحد تكمن في أن الحلف منظمة عفى عليها الزمن، فقد أسست قبل زمن طويل، ولم تهتم بالإرهاب، والمشكلة رقم اثنان تتمثل بأن الدول (الأعضاء في الناتو) لا تنفق ما يجب عليها أن تنفقه".

ومن الجدير بالذكر أن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبيرغ، قال مرارا، بعد إجراء اتصالات هاتفية مع ترامب، إنه على "يقين تام بأن الولايات المتحدة ستبقى متمسكة بالعلاقات العابرة للمحيط الأطلسي وبالناتو وستفي بالتزاماتها لتأمين أوروبا"، مشيرا إلى أن ترامب أكد له شخصيا أن واشنطن ستواصل دعم الناتو.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان

الأزمة اليمنية