أوباما: كان لدى روسيا "تفضيل واضح" فيما يتعلق بنتائج الانتخابات الأمريكية

أخبار العالم

أوباما: كان لدى روسيا الرئيس الأمريكي باراك أوباما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/idws

أقر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، باراك أوباما، خلال محادثاته مع الرئيس القادم، دونالد ترامب، بأن أجهزة مخابرات بلاده تقدم في بعض الأحيان بيانات غير أكيدة.

وذكرت وكالة "تاس" الروسية أن مضمون هذه المحادثات، قام أوباما بتبيانها، خلال مقابلة تلفزيونية على قناة "ABC" بثت، الأحد 8 يناير/كانون الثاني.

 وقال أوباما: "عندما تحدثت معه (ترامب) عن استخباراتنا، أخبرته أنه سيحصل منها في بعض الأحيان على بيانات أولية.. وبناء على خبرتي مع أجهزة الاستخبارات على امتداد 8 سنوات، فمن الوارد جدا أن يقولوا: أنظر نحن لا نستطيع أن نؤكد على وجه اليقين ماذا تعني (هذه البيانات)".

وأضاف: " لكن سيأتي الوقت (كلامه إلى ترامب)، عندما يكون اتخاذك القرار الصحيح ممكنا فقط عندما تكون متأكدا من أن العمل يسير، ومن أن الأشخاص الذين وضعتهم في مكان المسؤولية يقدمون لك أكثر تقييماتهم دقة".

ووصف أوباما محادثاته مع ترامب بـ"الودية"، قائلا: "لقد كان منفتحا للاقتراحات، الرسالة الرئيسية التي حاولت نقلها إليه تكمن في أن هناك فرقا بين إدارة البلاد وبين المشاركة في السباق الانتخابي".

وقال أوباما في المقابلة التلفزيونية إنه يرى بأنه كان لدى روسيا  تفضيلها الخاص فيما يتعلق بنتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت في 8 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016. وزعم أوباما أن موسكو حاولت لذلك، التدخل في العملية الانتخابية الأمريكية عبر القيام بهجمات إلكترونية.

وذكر الرئيس الأمريكي: "أعتقد أن التقرير سرد كل الأمور بوضوح"، زاعما أن روسيا حاولت التدخل في العملية الانتخابية وأن الهجمات الإلكترونية من الجانب الروسي كانت قسما من هذه الحملة، حسب تعبيره.

وأوضح أوباما أنه وبالرغم من أن الاستخبارات الأمريكية تبدي أحيانا الشك في استنتاجاتها، إلا أن "هذه المرة كانت على درجة عالية من الثقة".

وأكد أوباما أنه يؤيد التقرير "بعدما اطلع على بعض المصادر الرئيسية وعلى بعض المعلومات التي اعتمدت عليها الاستخبارات".

وشدد أوباما على ضرورة اهتمام الولايات المتحدة بالانتخابات التي ستجري في دول الناتو لاحقا.

يشار إلى أن مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، جيمس كلابر، كان قد وزع الجمعة، النسخة غير السرية من التقرير حول الهجمات الإلكترونية على المؤسسات السياسية الأمريكية، التي حاولت واشنطن تحميل روسيا المسؤولية عنها. وزعم التقرير بأن روسيا شنت "حملة تأثير" على سير الانتخابات وفقا لتوجيهات من القيادة الروسية. ولكن لم يتضمن هذا التقرير أي دليل يثبت صحة هذه التهم.

البنتاغون: على الإدارة الجديدة مواصلة الإجراءات ضد روسيا

ومن جانب آخر، قال وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة "NBC"، الأحد، إنه "يجب على الولايات المتحدة الاستمرار في إجراءاتها العقابية ضد روسيا ردا على هجماتها الإلكترونية".

وأضاف كارتر: "أعتقد أن هذا الرد الذي قمنا به ربما يعني البداية وليس النهاية، أرضية وليس سقفا (لما يجب)، لكن من الواضح أن القرار يعود إلى الإدارة والكونغرس القادمين، لكن أعتقد أنه يجب أن تكون هناك (إجراءات جوابية) أكثر".

ووفقا لكارتر، يجب أن يكون لدى الولايات المتحدة نهج قوي ومتوازن ضد روسيا.. نحن بحاجة إلى سياسة قوية في مواجهة روسيا، لكنها يجب أن تكون متوازنة من أجل التواصل حيث أمكن".

المصدر: وكالات

إياد قاسم

فيسبوك 12مليون