إيطاليا.. العامري استخدم السلاح نفسه في ميلانو وبرلين

أخبار العالم

إيطاليا.. العامري استخدم السلاح نفسه في ميلانو وبرلينالمشتبه به في هجوم برلين، أنيس العامري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/idis

قالت الشرطة الإيطالية إن السلاح الذي أطلق منه المشتبه به في هجوم برلين، أنيس العامري، الرصاص على الشرطة في ميلانو هو ذاته الذي استخدمه في قتل سائق الشاحنة التي نفذ بها الهجوم.

وأوضحت الشرطة الإيطالية، الأربعاء 4 يناير/كانون الثاني، على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنه تم التوصل لذلك من خلال فحص المقذوفات.

يذكر أنه تم إطلاق النار على سائق الشاحنة البولندي التي تم بها تنفيذ عملية الدهس في أحد أسواق أعياد الميلاد وسط العاصمة برلين.

ولقى العامري حتفه إثر تبادل لإطلاق النار مع عناصر الشرطة في بلدة سيستو سان جيوفاني شمال ميلانو في الـ23 من ديسمبر/كانون الأول 2016 خلال محاولة هروبه.

من جهتها، قالت المتحدثة باسم الإدعاء العام الاتحادي الألماني بمدينة كارلسروه، فراوكه كولر: "بحسب معلوماتنا وبحسب كل ما رصدناه، فإننا نرجح أن أنيس العمري هو الذي قام بالهجوم".

وأشارت إلى أنه يتم التحقيق حاليا فيما إذا كان هناك شخص كان على دراية بخطط العمري أم لا، وإذا ما كان هناك شخص ساعده في الهجوم أم لا.

كما ذكرت المتحدثة أن السلطات الألمانية اعتقلت تونسيا (26 عاما)، للتحقق مما إذا كان لعب دورا في هجوم الشاحنة الذي أودى بحياة 12 شخصا في العاصمة برلين.

وقالت المتحدثة إن الشرطة الألمانية فتشت، مساء الثلاثاء، غرفة الرجل الذي كان قد تناول العشاء الأخير مع المشتبه به الرئيسي، التونسي أنيس العامري، قبل يوم من تنفيذ عملية الدهس في 19 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وتابعت المتحدثة أنه لا توجد أدلة كافية في هذه المرحلة لتوجيه اتهام للرجل عن أي دور له في الهجوم.

وقالت  فراوكه كولر إن السلطات تفحص وسائل الاتصال التي ضبطتها خلال مداهمة وتفتيش شقة تخص رجلا آخر كان أيضا على اتصال بالعامري.

سويسرا تحقق باحتمالات وجود أشخاص لهم صلة بمنفذ هجوم برلين

من جهته، أعلن الادعاء العام السويسري، الأربعاء، عن فتح تحقيق ضد مجهول في احتمالات وجود أشخاص لهم صلة بأنيس العمري، المنفذ المحتمل لهجوم الدهس في برلين.

وفي تصريحات لراديو "إس إف آر" السويسري، قال أندريه مارتي المتحدث باسم الإدعاء السويسري، إن التحقيقات تدور حول الاشتباه في تقديم دعم أو مشاركة في منظمة إجرامية.

وأضاف أندريه مارتي أن السلطات السويسرية تسعى من خلال التحقيقات إلى الوقوف على ما إذا كان هناك خرق لحظر الانضمام إلى مجموعات إرهابية مثل تنظيم "داعش".

وجاءت التحقيقات بناء على طلب من السلطات المختصة بشؤون الأجانب، وفقا لما ذكره الادعاء السويسري، ولفت المتحدث إلى أن التحقيقات ستجري بتنسيق وثيق مع أطراف خارج سويسرا، مضيفا أنه لا يمكنه الإفصاح في اللحظة الراهنة عن مزيد من التفاصيل.

إيطاليا تريد تسريع عمليات الطرد وإبعاد المهاجرين

وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو الفانو

قال وزير الخارجية الإيطالي، أنجيلينو الفانو، الأربعاء، إن إيطاليا تريد تسريع عمليات الطرد وإبعاد المهاجرين خارج حدودها بعد توتر جديد في البلاد.

وكانت أعمال شغب اندلعت مطلع الأسبوع في مركز استقبال للمهاجرين في كونا، جنوب غرب البندقية، إثر وفاة شابة من ساحل العاج في الـ25 من العمر، بعد أن اتهم المهاجرون فرق الإغاثة بالتأخر في الوصول.

وقال الفانو، في حديث لصحيفة "لا ستامبا": "نتحرك بدقة وإنسانية، لقد أنقذنا العديد من الأرواح لكننا نرفض أي انتهاكات للنظام من أي كان".

وأضاف: "لهذا السبب، علينا تسريع عمليات الطرد والإبعاد".

وأوضح وزير الخارجية الإيطالي أن هناك ثلاثة بلدان أساسية، مرشحة لإعادة رعاياها، هي النيجر التي أوشكنا على إبرام اتفاق معها وتونس وليبيا.

هذا وقد توجه وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، إلى تونس هذا الأسبوع، لتجديد إتفاق ثنائي بإعادة رعايا إلى هذا البلد مقابل مساعدات مختلفة.

المصدر: وكالات

ياسين بوتيتي

فيسبوك 12مليون