البيت الأبيض مستاء من تشكيك ترامب بفرضية "قرصنة موسكو" للانتخابات الأمريكية

أخبار العالم

البيت الأبيض مستاء من تشكيك ترامب بفرضية دونالد ترامب وجوليان أسانج
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/idhi

أعرب البيت الأبيض، الأربعاء 4 يناير/كانون الثاني، عن استيائه من تشكيك الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بفرضية "التدخل الروسي" في انتخابات الرئاسة الأمريكية.

وفي تعليقه على ما كتبه ترامب، الأربعاء، على حسابه في "تويتر" دعما لتصريحات مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، حول هذا الموضوع، قال المتحدث باسم الإدارة الأمريكية، جوش إيرنست: "كل المسألة، هي تحديد من هو أجدر بالثقة، فثمة الروس والسيد أسانج السالف ذكره، من جهة، و17 مؤسسة حكومية، من جهة أخرى".

وأضاف إيرنست أن عددا من أعضاء الكونغرس يشاطرون الاستخبارات رأيها القائل بوقوف الدولة الروسية وراء اختراق رسائل إلكترونية للحزب الديمقراطي أثناء الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وذكر أن مستقبل البلاد مرتبط بشكل كبير بـ"من هم الذي سيصدّقهم ترامب".

ترامب يشكك مجددا في استنتاجات الاستخبارات الأمريكية حول تدخل موسكو في انتخابات الرئاسة

وفي وقت سابق من الأربعاء، كرر ترامب تأكيد مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، أن المعلومات المسربة التي أضرت بالديمقراطيين لم تصدر من موسكو.

وقال ترامب، عبر "تويتر"، موقعه المفضل للتواصل الاجتماعي: "جوليان أسانج قال إن أي مراهق في عمر 14 عاما بإمكانه قرصنة بوديستا - لماذا كانت اللجنة الوطنية الديمقراطية مهملة لهذه الدرجة؟ كما قال إن روسيا لم تعطه معلومات".

وكان ترامب يشير إلى آلاف الرسائل الإلكترونية المقرصنة للجنة الوطنية الديمقراطية ولجون بوديستا، رئيس حملة المرشحة الديمقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون، والتي نشرها موقع ويكيليكس قبل أسابيع من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 8 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأضاف ترامب: "اخترق شخص ما اللجنة الوطنية الديمقراطية، ولكن لماذا لم تكن لديها دفاعات ضد القرصنة كالتي لدى اللجنة الوطنية الجمهورية؟".

وخلصت أجهزة الاستخبارات الأمريكية إلى أن عملية القرصنة كانت تهدف إلى إيصال ترامب للبيت الأبيض.

ونفت موسكو مرارا المزاعم حول مسؤوليتها عن عمليات القرصنة.

وقال أسانج، في مقابلة مع تلفزيون فوكس، الثلاثاء، إن حساب بوديستا على بريد جيميل "يمكن لمراهق عمره 14 عاما قرصنته".

وأكد اسانج أن "المصدر ليس الحكومة الروسية، ولا أطراف رسمية في الدولة".

كما ذكّر ترامب بأن أجهزة الاستخبارات الأمريكية أخطأت عندما قالت إن العراق يملك أسلحة دمار شامل، وهي النتيجة التي أدت إلى غزو العراق، وشكك مرارا في عمل هذه الأجهزة.

وكشف ترامب، الثلاثاء، عن أنه سيستلم تقرير مسؤولي الاستخبارات الأمريكية بشأن مزاعم الاختراق الإلكتروني الروسي للانتخابات الأمريكية، يوم الجمعة المقبل. وكتب ترامب على صفحته في موقع "تويتر": "بيان (المخابرات) بشأن ما يسمى الاختراق الروسي تأجل إلى الجمعة.. ربما هناك حاجة لمزيد من الوقت لجمع الأدلة. غريب جدا"!

المصدر: وكالات

قدري يوسف