اكتشاف نادر لذيل ديناصور عمره 99 مليون عام

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iayv

تم اكتشاف ذيل ديناصور يبلغ من العمر 99 مليون عام في ميانمار وهو محفوظ بشكل جيد ومكسو بالريش كما بقيت العظام والأنسجة الرقيقة غير تالفة.

بهر هذا الاكتشاف الأول من نوعه العلماء في جميع أنحاء العالم. وقد عثر على هذه العينة في سوق لأحجار الكهرمان في شمال ميانمار بالقرب من الحدود الصينية في عام 2015 من قبل عالمة الحفريات الصينية شينغ ليدا.

وكانت القطعة معروضة للبيع في أحد المحلات باعتبارها تحفة تذكارية تظهر بداخلها نملة قديمة وخصل بنية غامضة ظن البائع أنها نوع من النباتات إلا أن شينغ اشتبهت في أن يكون الجسم البني داخل العنبر أو ما يعرف بالكهرمان شيئا ذا أهمية بالغة. وهو ما اكتشفت فيما بعد، على إثر الدراسة التي قامت بها مع زملائها المتخصصين في الصين والمملكة المتحدة وكندا، أنه جزء من ديناصور مكسو بالريش.

وقالتشينغ "لقد درست علم المتحجرات لأكثر من 10 أعوام وكنت مهتمة بالديناصورات لأكثر من 30 عاما لكنني لم أتوقع أبدا أن نجد أجزاء من ديناصور محفوظة في العنبر". وأضافت "هذا قد يكون أروع اكتشاف في حياتي .. الريش في الذيل كثيف ومتناسق جدا، وهذا أمر رائع حقا".

ويقول ريان مكيلر، عالم الطبيعيات في المتحف الملكي "Saskatchwan" في كندا والذي شارك في البحث، إنه ذٌهل عندما أرته ليدا قطعة الكهرمان لأول مرة، وأضاف مكيلر "إنه اكتشاف يأتي مرة واحدة في العمر. أدق التفاصيل واضحة وثلاثية الأبعاد".

ويشير فريق البحث إلى أن القطعة المكتشفة ربما تعود لأحد الديناصورات الصغيرة من نوع " كولوروسور"coelurosaur، والذي لقبوه بـ"إيفا" Eva.

كما يعتقد العلماء أن الذيل علق في الراتينج (وهو عبارة عن إفرازات هيدروكربونية من النبات ولا سيما الأشجار) منذ حوالي 99 مليون عام عندما كان بحجم عصفور ومن ثم أصبح الذيل محفوظا داخل العنبر بشكل جيد.

يذكر أن هذه العينة وجدت في وادي "Hukawng" في ولاية كاتشين شمال ميانمار حيث يعتقد أن العنبر في تلك المنطقة يحتوي على أكبر تشكيلة في العالم من الحيوانات والنباتات التي عاشت في العصر الطباشيري.

المصدر: RT

فادية سنداسني

 

أفلام وثائقية