الحرائق تطال الضفة الغربية ورام الله تمد العون لتل أبيب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8wd

طالت موجة الحرائق المندلعة في إسرائيل لليوم الثالث على التوالي مناطق مختلفة من الضفة الغربية منها الخليل نابلس رام الله طولكرم جنين والقدس.

ففي نابلس، اندلع حريق على المدخل الغربي من مستوطنة "شافي شومرون" القريبة من قرية دير شرف، وقد امتدت النيران إلى أراضي سبسطية، أما طولكرم، فقد شهدت حريقا في منطقة الجاروشية شمال المحافظة، كما اندلع حريق في أحراش قرية جيبا شمال غرب رام الله.

وإلى القدس، فقدت شهدت حريقا  في مستوطنة "النبي يعقوب" شمال المدينة ما أدى إلى انقطاع الكهرباء بالمستوطنة.

وتسببت رياح شرقية في إشعال المزيد من الحرائق في الغابات والأحراج في أنحاء إسرائيل والضفة الغربية الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني مما تسبب مؤقتا في إغلاق طريق رئيسي بين القدس وتل أبيب.

من جهة أخرى أبدت السلطة الفلسطينية استعداها لتقديم المساعدة لإخماد الحرائق في إسرائيل في موقف وصفته بالإنساني، إذ أعلن مدير عام الدفاع المدني، اللواء يوسف نصار، في بيان مقتضب نشر عبر وكالة ( وفا) الرسمية الخميس "دولة فلسطين ستقدم المساعدة في إخماد الحرائق المندلعة في عدة مناطق في إسرائيل" مؤكدا أن ذلك يأتي ضمن الرسالة الإنسانية التي يحملها جهاز الدفاع المدني، وأنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها المساعدة لدول مختلفة.

وبدأت طواقم الإطفاء الفلسطينية عملها في إخماد الحرائق المندلعة في حيفا ومناطق أخرى حسبما ذكرته إذاعة صوت إسرائيل صباح الجمعة 25 نوفمبر/تشرين الثاني، "إن ثماني إطفائيات فلسطينية، دخلت الليلة البلاد؛ للمساعدة في إخماد الحرائق، وأن 4 منها تعمل في حيفا، فيما ستعمل الـ4 الأخرى في القدس".

وأرسلت دول عدة مثل تركيا وروسيا واليونان وقبرص وإيطاليا وكرواتيا طائرات إطفاء للمساهمة في إخماد الحرائق المنتشرة التي لم تعد إسرائيل قادرة على تطويقها.

المصدر : وكالات 

نتاليا عبدالله