تخفيف العقوبة لكاتبة مصرية أدينت بازدراء الإسلام

متفرقات

تخفيف العقوبة لكاتبة مصرية أدينت بازدراء الإسلامفاطمة ناعوت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8uv

قضت محكمة استئناف في مصر الخميس 24 نوفمبر/تشرين الثاني بتخفيف العقوبة عن الكاتبة والشاعرة فاطمة ناعوت إلى الحبس ستة أشهر مع وقف التنفيذ بدلا من السجن ثلاث سنوات.

وقد أدانت محكمة الجنح ناعوت في يناير/كانون الثاني الماضي بموجب تهمة ازدراء الإسلام عندما قالت في تدوينة على موقع فيسبوك إن رؤيا النبي إبراهيم أنه يذبح ولده إسماعيل كانت "كابوسا قدسيا" واستنكرت ذبح ملايين الخراف في عيد الأضحى.

ومن جانبها أبدت ناعوت رضاها عن الحكم الصادر يوم الخميس، حيث قالت " الحكم يرضيني لأنه لا يتضمن عقوبة سالبة للحريات". وأضافت: كنت أطمح إلى البراءة لأني واثقة من براءتي بيني وبين الله وبيني وبين نفسي. كل من يعرفني يدرك أنني لا يمكن أن أزدري دينا".

وأكد هاني حمودة محامي ناعوت إنه قد يلجأ إلى الطعن في الحكم أمام محكمة النقض وهي أعلى محكمة مدنية في البلاد بهدف الحصول على البراءة حيث قال " سندرس أسباب الحكم وسبل الطعن فيه، وإذا وجدنا إمكانية لقبول الطعن سنتقدم بالطعن فورا".

وكانت النيابة العامة قد أحالت ناعوت إلى المحاكمة في ديسمبر/كانون الأول 2014 بعد التحقيق معها في بلاغ تقدم به محام بعد أن كتبت بمناسبة عيد الأضحى "بعد برهة تساق ملايين الكائنات البريئة لأهول مذبحة يرتكبها الإنسان".

وأضافت "مذبحة سنوية تكرر بسبب كابوس أحد الصالحين بشأن ولده الصالح.. وبرغم أن الكابوس قد مر بسلام على الرجل الصالح وولده إلا أن كائنات لا حول لها ولا قوة تدفع كل عام أرواحها وتنحر أعناقها وتهرق دماؤها دون جريرة ولا ذنب ثمنا لهذا الكابوس القدسي".

واعتبرت الكاتبة الحكم السابق الصادر بسجنها ثلاث سنوات مناوئا لما تقول إنه مرحلة التنوير في مصر بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك واحتجاجات 2013 التي أطاحت بالرئيس السابق محمد مرسي.

المصدر: رويترز

أسعد ضاهر