RT تحصل على تسجيل لحوار دار بين رئيس "وادا" ومديرها حول روسيا

الرياضة

 RT تحصل على تسجيل لحوار دار بين رئيس رئيس الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات كريج ريدي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i8d8

حصلت قناة RT على تسجيل لحوار دار بين رئيس الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) كريج ريدي، ومديرها أوليفر نيغلي، حول شروط عودة روسيا إلى الوكالة.

وجرى هذا الحوار الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني، على هامش اجتماع أعضاء "وادا" في مدينة غلاسكو الأسكتلندية.

فبعد نهاية الاجتماع، واصل كل من ريدي ونيغلي حديثهما، ونسيا غلق الميكروفون.

واستفسر نيغلي، رئيس "وادا" عن موقفه من مسألة التعاون مع روسيا في مجال مكافحة المنشطات.

وهذا هو الحوار الذي دار بينهما:

نيغلي: سيكون من الصواب الإعلان بأننا نعمل مع روسيا (في مجال مكافحة المنشطات)، لكن لا ينبغي أن نعطي انطباعا بأننا في عجلة من أمرنا لإعادتهم للوكالة.

وأجابه ريدي: لا، لا.

نيغلي: أعتقد أنه يجب علينا أن ننتظر، نحن نريد أن تعود روسيا إلى الوكالة، ولكن ليس في جميع الظروف، يجب أن نكون حذرين.

ريدي: أستطيع أن أحفز سميرنوف (رئيس اللجنة الروسية المستقلة لمكافحة المنشطات).

نيغلي: نعم.
ريدي: سنتخذ موقفا محايدا.

نيغلي: لن نشعر بقلق أكبر إذا لم تعد روسيا إلى الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات، يستطيعون العودة فقط في حالة احترامهم لكل معايير الوكالة، نحن نعمل مع الاتحاد الدولي لألعاب القوى واللجنة البارالمبية الدولية حول هذا الموضوع.

يذكر أن اللجنة المستقلة للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات برئاسة ريتشارد مكلارين، قدمت في 18 يوليو/تموز الماضي، تقريرها الأول حول التحقيقات في الاتهامات الموجهة إلى المنتخب الأولمبي الروسي خلال أولمبياد سوتشي عام 2014، واعتبرت أن هناك أدلة تثبت تعاطي الرياضيين الروس للمنشطات، وتستر الجهات الروسية المعنية عن هذه الممارسات. 

ودعت الوكالة في أعقاب صدور التقرير إلى منع جميع الرياضيين الروس من المشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016. إلا أن اللجنة الأولمبية الدولية قررت، في 24 يوليو/تموز، عدم إبعاد المنتخب الروسي عن المشاركة في الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو بشكل كامل، وتركت اتخاذ القرار بشأن مشاركة الرياضيين الروس في الأولمبياد لمختلف الاتحادات الرياضية الدولية.

هذا، وأدى تقرير ماكلارين إلى فرض حظر على الاتحاد الروسي لألعاب القوى، ومنعه من المشاركة في جميع المسابقات الدولية، كما تم إلغاء اعتماد مختبر موسكو لمكافحة المنشطات، واعتبار أنشطته غير مطابقة لمواصفات ومعايير "وادا".

وللتغلب هذه الأزمة، أنشأت روسيا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لجنة مستقلة لمكافحة المنشطات برئاسة فيتالي سميرنوف.

المصدر: RT

عمر بيكضاض