سآكاشفيلي يغسل يديه من الفساد الأوكراني!

أخبار العالم

سآكاشفيلي يغسل يديه من الفساد الأوكراني!ميخائيل سآكاشفيلي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6ug

أعلن الرئيس الجورجي السابق، ميخائيل سآكاشفيلي، استقالته من منصب محافظ مقاطعة أوديسا الأوكرانية، متهما الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بالتورط في الفساد.

وقال سآكاشفيلي، المطلوب لدى العدالة في وطنه، في تصريح صحفي، الاثنين 7 أكتوبر/تشرين الأول: "قررت تقديم الاستقالة والدخول في مرحلة جديدة من النضال. إنني جندي يسير حتى استنفاد قوته، ومن ثم يواصل السير ويقطع الشوط الضروري".

وبرر سآكاشفيلي قراره بأن من الصعب تصحيح الوضع في محافظة واحدة، بينما تستمر سيادة المسؤولين الفاسدين في البلاد برمتها، متهما هؤلاء بـ"التربح بدماء الجنود وضحايا الميدان الذين نقلوا إلينا أفكار الثورة الأوكرانية".

وسبق لـ سآكاشفيلي أن وصف حزب "كتلة بيترو بوروشينكو" بأنه فاسد.

وتساءل سآكاشفيلي، بعد تقديم الاستقالة: "بوروشينكو أو يانوكوفيتش (الرئيس الأوكراني المخلوع) -  هل هناك فرق بين أولئك الذين ينهبون الشعب؟".

وتابع أن بوروشينكو يدعم في أوديسا عصابتين إجراميتين، تضم إحداهما قتلة مأجورين، فيما تتكون الثانية من مسؤولين فاسدين.

يذكر أن سآكاشفيلي الذي كان من أقرب المستشارين لـ بوروشينكو منذ فوز الأخير في انتخابات العام 2014،  تولى منصب محافظ أوديسا، في مايو/أيار 2015. وكان تعيين سآكاشفيلي في هذا المنصب قد أثار جدلا واسعا، نظرا لطبيعة الاتهامات الجنائية التي وجهتها إليه السلطات القضائية في جورجيا، ولدوره في إشعال الصراع المسلح بأوسيتيا الجنوبية، في أغسطس/آب 2008. لكن أنشطة سآكاشفيلي في منصب المحافظ أثارت جدلا أكثر  شدة، إذ أدت "إصلاحاته" إلى نشوب صراعات لا يمكن تجاوزها بينه وبين رئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك (الذي استقال لاحقا على خلفية خلافاته مع بوروشينكو) ووزير الداخلية أفاكوف، إذ وصل الخلاف بينهما إلى حد التراشق بأكواب الماء واستخدام اللغة النابية.

المصدر: وكالات

أوكسانا شفانديوك