عون يكلف الحريري بتشكيل الحكومة

أخبار العالم العربي

عون يكلف الحريري بتشكيل الحكومة ميشال عون وسعد الحريري - بيروت لبنان 20 أكتوبر 2016
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i6bu

كلف الرئيس اللبناني ميشيل عون، الخميس 3 نوفمبر/تشرين الثاني، زعيم تيار المستقبل سعد الحريري بتشكيل الحكومة الجديدة.

من جهته أبدى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري استعداده للتعاون في الجهود المبذولة لتشكيل الحكومة الجديدة. وقال بعد لقائه عون في القصر الرئاسي: "اليوم وبعد أن اجتمعت بكتلة التنمية والتحرير مع قيادة الحركة التي انتمي إليها قررت أن أقدم طلبا وتمنيا بإسمنا جميعا بتسمية سعد الحريري لرئاسة الحكومة".

وأشار إلى أن لرئيس تيار المستقبل: "دينا في ذمتي منذ أن قال إنه إلى جانبي ظالما أو مظلوما. وقررت أن أوفي الدين وأن أقدم طلبا وتمنيا بتسمية الحريري إلى رئاسة الحكومة".

وردا على سؤال حول مشاركته في الحكومة الجديدة، قال بري للصحفيين: "هذا القرار الذي أخذته كتلة التنمية والتحرير وحركة أمل بالتسمية لو كان ما في نية للتعاون ما كنا سميناه". وأضاف: "إذا أرادوا التعاون أردنا التعاون، وإذا أرادونا بالمعارضة نكون بالمعارضة".

في غضون ذلك، تلا مدير عام الرئاسة اللبنانية، أنطوان شقير، بيانا صادرا عن رئاسة الجمهورية جاء فيه إنه: "بعدما تشاور رئيس الجمهورية مع رئيس مجلس النواب استنادا إلى الاستشارات النيابية الملزمة... استدعى الرئيس عند الساعة الـ12 من ظهر الخميس الرئيس سعد الدين الحريري لتكليفه بتشكيل الحكومة".

وأجرى الرئيس اللبناني الذي انتخب يوم الاثنين الماضي، يومي الأربعاء والخميس، استشارات نيابية، ينص عليها الدستور، للوقوف على رأي النواب في رئيس الحكومة الجديد.

وسمى 112 نائبا من 126 (عدد أعضاء المجلس 128، لكن هناك نائبا استقال منذ أشهر، وعون ترك مقعده النيابي بعد انتخابه)، سموا سعد الحريري لرئاسة الحكومة، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

وأعلن وفد كتلة حزب الله (13 نائبا) بعد لقائه الرئيس ميشيل عون في بعبدا قرب بيروت، امتناعه عن تسمية رئيس الحكومة.

ورغم أن نواب حزب الله لم يمنحوا أصواتهم للحريري إلا أن مصادر سياسية توقعت أن يشاركوا في الحكومة التي سيسعى إلى تشكيلها بهدف إحياء مؤسسات الدولة المصابة بالشلل بسبب سنوات من الصراع السياسي.

وسيعود الحريري، الذي شغل منصب رئيس الوزراء بين عامي 2009 و2011، إلى السرايا الحكومية في إطار صفقة تسوية أدت إلى انتخاب أحد خصومه السياسيين رئيسا للبلاد يوم الاثنين، منهيا فراغا في الموقع الأول استمر 29 شهرا.

وانتخب عون الاثنين رئيسا للبلاد بعد نحو عامين ونصف العام من شغور المنصب جراء انقسامات سياسية حادة حول ملفات عدة داخلية وخارجية، على رأسها الحرب في سوريا المجاورة التي يشارك فيها حزب الله إلى جانب الجيش الحكومي السوري.
وجاء انتخاب عون نتيجة تسوية وافقت عليها غالبية الأطراف السياسية وشملت تكليف الحريري بتشكيل حكومة جديدة.

المصدر: وكالات

رُبى آغا