مطار "المنصة البحرية" الفضائي يبقى في أمريكا

الفضاء

مطار مطار "المنصة البحرية" الفضائي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i3lg

يبقى مطار "المنصة البحرية "الفضائي الروسي عائما في البحر بالقرب من شاطئ كاليفورنيا.

أفاد بذلك مدير عام شركة " S7 أنظمة النقل الفضائية " الروسية سيرغي سوبوف الذي قال: "لا يعتزم أحد تغيير موقع "المنصة البحرية" ، علما أن كاليفورنيا هي موقع أمثل لإطلاق الصواريخ من حيث خط العرض وسقوط الشظايا في البحر بالقرب من جزيرة الميلاد في المحيط الهادئ".

يذكر أن كلفة إطلاق صاروخ واحد من مطار "المنصة البحرية" الفضائي الروسي تبلغ 65 – 76 مليون دولار. إلا أن فترة إعداد الصاروخ للإطلاق أقصر بكثير في المنصة البحرية مقارنة بما هو عليه في شركتي "روس كوسموس" الروسية و" سبايس إكس" الأمريكية.

وتعتزم شركة " S7 أنظمة النقل الفضائية " إطلاق 10 – 12 صاروخا كل سنة من منصتها البحرية العائمة .

وقال سوبوف إنه ينوي الاستمرار في التعاون مع أوكرانيا التي كانت تورد سابقا صواريخ "زينيت" للمنصة البحرية الروسية. وفي حال عدم موافقة السلطة الأوكرانية على التعاون تعتزم الشركة تصنيع صاروخ خاص بها ستستخدم مرحلته الأولى أكثر من مرة.

ولم يستبعد رجل الأعمال الروسي نشر مطار فضائي مداري على ارتفاع 800 – 900 كيلومتر فوق سطح الأرض سيستخدم لتعبئة مركبات غير مأهولة تحمل شحنات يتراوح وزنها بين 12 و 16 طنا يتم إطلاقها من المنصة البحرية بالوقود . ويعوّل سوبوف في ذلك على الاستفادة من الوحدة الروسية في المحطة الفضائية الدولية التي سينتهي عمرها عام 2020.

يذكر أن مطار "المنصة البحرية" الروسي الخاص يمتلكه رجل الأعمال الروسي سيرغي سوبوف الذي يمتلك 100% من أسهمه والذي كان قد اشتراه من شركة "إينيرغيا" الفضائية الروسية.

يفغيني دياكونوف

المصدر: نوفوستي