وزيرة فرنسية تقارن محجبات فرنسا بـ"الاحتلال النازي"

أخبار العالم

وزيرة فرنسية تقارن محجبات فرنسا بـنادين مورانو، البرلمانية والوزيرة السابقة فى حكومة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hxhw

قالت نادين مورانو، البرلمانية والوزيرة السابقة في حكومة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، الجمعة 12 أغسطس/آب، إن وجود المحجبات فى فرنسا أصبح مثل "الاحتلال النازي".

وأضافت أن المحجبات والنازيين لن يختلفوا كثيرا عن بعضهم البعض، فالنازيون أبادوا شعوبا، والمسلمون يقتلون ويريقون الدماء وهم يردوون لفظ الله.

وجاء تصريحات مورانو لإذاعة "أوروبا 1" التي استضافت النائبة الفرنسية للرد على الجدل المثار مؤخرا بشأن انتقاد ارتداء المسلمات للحجاب، والمعارضة التي شهدتها مواقع التواصل عن تصريحات المسؤولين، حيث أكدت مورانو موقفها المعادي للإسلام.

وأصرت على ضرورة اتخاذ موقف قانوني ضد المحجبات أو على الأقل إجبارهن على دفع الغرامات، وأشارت إلى أن الفرنسيين يشعرون أن كثيرا من مناطق بلادهم لم تعد لهم.

جدير بالذكر أن لمورانو كثيرا من المواقف المعادية للمسلمين والعنصرية تجاههم، فقد سبق أن اقترحت منع بناء المساجد في فرنسا، كما دعت إلى هدم ما تم بناؤه منها إلى الآن، واصفة هذه الأماكن المخصصة للعبادة بمنابر البغض والكراهية والتطرف.

يذكر أن أحد المنتجعات في فرنسا منع ارتداء المسلمات لزي البحر "الشرعي" الذي ترتديه بعض المسلمات على شواطئه، لأسباب أمنية.

وجاء الحظر في ذروة موسم عطلة الريفيرا الفرنسية، ويأتي في وقت لا تزال البلاد في حالة توتر بعد هجمات إرهبية.

وأصدر ديفيد ليسنار، عمدة كان، مرسوما يمنع لباس البحر الذي لا يحترم العلمانية، مشيرا إلى أن لباس البحر الذي يظهر الانتماء الديني بطريقة استعراضية، بينما فرنسا ومواقعها الدينية في الوقت الحاضر هدفا لهجمات إرهابية، يمكن أن يؤدي إلى مخاطر اضطراب النظام العام.

المصدر: إذاعة "أوروبا 1"