تحقيق أممي في ملفات الفساد بالعراق ومكتب العبادي يوضح

أخبار العالم العربي

تحقيق أممي في ملفات الفساد بالعراق ومكتب العبادي يوضحالعبادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hxaf

أعلن المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الخميس 11 أغسطس/آب، عن توقيع بغداد على مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لاشراك محققين دوليين في ملفات الفساد "الكبرى".

وقال المكتب، في بيان، إن العراق وقع مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة لاشراك محققين دوليين في ملفات الفساد الكبرى ذات الأولوية.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد أعلن، في 9 يناير/كانون الثاني، عن أن العام 2016 سيكون عام القضاء على الفساد، مشيرا إلى وجود تواطؤ بين الفاسدين والإرهابيين.

يذكر أن العبادي اعتبر في تصريحات له، في أيلول/سبتمبر 2015، أن الفساد إرهابُُ من نوع آخر، واصفا الفاسدين بأنهم أصحاب مافيات وعصابات.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، الخميس، أسباب استعانة العراق بمحققين دوليين في ملفات الفساد، معتبرا أن وجود أولئك المحققين سيضمن حيادية التحقيقات والتخلص من الضغوط التي قد تمارس على المحقق العراقي.

وقال المتحدث باسم المكتب، سعد الحديثي: "تم توقيع مذكرة التفاهم الخاصة بالمحققين الدوليين اليوم"، لافتا إلى أن هذه المذكرة هي جزء من منظومة الإصلاح وليست تخليا عن مسؤوليات الحكومة إنما لتعزيز هذه المنظومة من خلال الاستعانة بالخبرات الدولية في هذا الإطار، بحسب ما أورده موقع "السومرية نيوز".

وأضاف الحديثي أن ملف الفساد في العراق شائك وكبير للغاية وتراكم منذ سنوات عديدة، مبينا أن هذه المذكرة ستعمل على التحقيق في قضايا فساد ذات أولوية وسيكون هناك تدريب وتأهيل للعراقيين من خلال هذه المذكرة في برنامج سريع وتخصصي في قضايا وملفات الفساد بالمؤسسات الحكومية العراقية.

وأرجع الحديثي أسباب استعانة العراق بالمحققين إلى الضغوط التي قد تمارس على المحقق العراقي من هذا الطرف أو ذاك، موضحا أن وجود محققين دوليين ومتخصصين سوف يضمن حيادية التحقيقات وعدم وجود خطوط حمر، وبالتالي فإن أي شخص سيخضع للإجراءات القانونية والقضائية.

المصدر: "السومرية نيوز"

الأزمة اليمنية