الصدر يوجه أوامر عسكرية لأتباعه

أخبار العالم العربي

الصدر يوجه أوامر عسكرية لأتباعه مقاتلون تابعون للحشد الشعبي العراقي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hv8u

وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر السبت 23 يوليو/تموز عددا من الأوامر العسكرية لـ"سرايا السلام"، من بينها منع ارتداء الزي العسكري في غير المناطق المحررة والمناطق التي تشهد قتالا.

وقال الصدر في بيان صدر عنه: "لنا عدة أوامر عسكرية لسرايا السلام وذلك درءا لكثير من المفاسد، وإن كانت بعضها مكررة".

وجاء في الأوامر بحسب البيان،: "يمنع لبس الزي العسكري في غير مكان الجهاد في المناطق المحررة والمناطق التي فيها قتال، وكل من يخالف ذلك فعلى لجنة مكافحة الفساد وبعد التنسيق مع قيادات السرايا التعامل معه بحزم".

وأوعز الصدر كذلك ، بـ"منع أي تعامل مع دوائر الدولة باسم السرايا أو التيار، وإن كان لأجل الجهاد والمجاهدين، ومن يفعل ذلك فيعرض نفسه للعقوبة كما في النقطة ((أولاً))، يستثنى من ذلك من هم مكلفون بذلك بورقة خطية حصراً".

وأمر الصدر، بـ"عدم استعمال المركبات والعجلات والسيارات في غير مناطق الجهاد ومسك الأرض إلا بورقة خطية وكتاب من قبل القيادات وهي يجب أن تكون وفق ضوابط وشروط وعدم الإكثار منها، إلا للضرورات القصوى، ومن يخالف ذلك فيعرض نفسه للعقوبة".

وأضاف الصدر، "ينبغي التعامل مع السيطرات ونقاط التفتيش بأسلوب حضاري وأخلاقي، ولا ينبغي لتلك "السيطرات" تصديق ادعاء الانتماء إلا من خلال كتاب رسمي ومختوم، ومن يخالف ذلك فيعرض نفسه لعقوبة".

ووجه الصدر السرايا، بـ"عدم التدخل في الصراعات المدنية والعشائرية على الإطلاق، ومن يفعل ذلك فعلى مسؤوليه طرده فوراً".

ومنع الصدر، "أي عمل تجاري حكومي على كل الأفراد والمسؤولين مطلقاً"، فيما أعتبر "استعمال النفوذ في أخذ الأراضي أو تعقيب المعاملات أو لأي أمر آخر مرفوض بل وممنوع، ومن يخالف فسوف يعرض نفسه للعقوبة".

وأمر زعيم التيار الصدري السرايا، بـ"عدم التدخل في أي عمل سياسي أو حكومي أو حتى أعمال مدنية". قائلاً: "نظراً لوجود المصلحة في دعم الجهاد والمجاهدين نفتح باب التبرع مرة أخرى، وذلك ابتداءً من الأول من ذي القعدة وإلى نهاية الشهر، وعلى الجميع التعاون من أجل إنجاح عملية دفع الإرهاب في المناطق المغتصبة".

المصدر: السومرية