اتهام زوجة ترامب بـ"سرقة" أجزاء من خطاب ميشيل أوباما 2008

متفرقات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/husk

استيقظ الحزب الجمهوري الأمريكي يوم الثلاثاء 19 يوليو /تموز على سلسلة من الاتهامات هزت حملة ترامب بشأن تطابق خطاب زوجته مع خطاب ميشيل أوباما في عام 2008.

وكانت ميلانيا ترامب قد أثارت في أول خطاب لها خلال اليوم الثاني من مؤتمر الحزب الجمهوري الكثير من الجدل باتهام الكثيرين لها بـ"السرقة الأدبية" لجزء من خطابها الذي يشبه بشكل غير عادي خطاب ميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما الذي ألقته أثناء مؤتمر الحزب الديمقراطي في عام 2008.

وتضاربت التفسيرات حول مسألة الخطاب ما سبب إحراجا لحملة ترامب الانتخابية حيث حاول بول مانافورت، رئيس الحملة، صد الاتهام بالسرقة الأدبية الموجه للسيدة ترامب قائلا إن الخطاب "كان خطابا عظيما" وأضاف إن "من الواضح أن مشاعر ميشيل أوباما مماثلة (لمشاعر ميلانيا ترامب) تجاه أسرتها".

وقد تحولت أنظار جميع وسائل الاعلام الأمريكية والعالمية إلى منصة تعرض مدى تطابق خطابي ميشيل اوباما وميلانيا ترامب، فيما أكد مانافورت أن السيدة ترامب اعلنت انها هي التي كتبت الخطاب بمساعدة بسيطة من منظمي الحملة، كما أشار مسؤولون عن الحملة إلى انهم كتبوا الخطاب بناء على بعض مقترحات ميلانيا.

ورغم التزام ميلانيا بظهور مقتضب طوال الحملة الانتخابية لترامب فقد أثارت الكثير من الجدل حول خطابها ووضعت بذلك عقبة جديدة أمام زوجها إلى جانب ما يعانيه من مشاكل وانقسامات داخل حزبه.

المصدر: "نيويورك تايم"