مقتل 11 شخصا في هجومين ضد الجيش اليمني تبناهما "القاعدة"

أخبار العالم العربي

مقتل 11 شخصا في هجومين ضد الجيش اليمني تبناهما أرشيف - انفجار سيارة مفخخة في اليمن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hujc

قتل 11 شخصا، بينهم 4 مدنيين، الاثنين 18 يوليو/تموز، في هجومين استهدفا حاجزين للقوات الموالية للحكومة اليمنية في محيط مدينة مكلا، بحسب مسؤول طبي ومصادر أمنية محلية.

ونقلت فرانس برس عن مصادر في أجهزة الأمن أن انتحاريا يقود عربة مفخخة اقتحم حاجزا عسكريا شمالي مكلا، في الوقت الذي فجر انتحاري ثان سيارته مقابل حاجز آخر للجيش في بلدة حجر في المنطقة نفسها.

وأكد رياض الجريري، مسؤول دائرة الصحة في المكلا، أن التفجيرين أديا الى مقتل 11 شخصا منهم 7 جنود وإصابة 18 آخرين، مشيرا إلى أن من بين القتلى المدنيين امرأة.

وفي بيان، أعلن "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب"، وهو الفرع المحلي لتنظيم القاعدة، مسؤوليته عن الهجومين، مؤكدا أنهما خلفا عشرات القتلى والجرحى بين القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

ويشهد اليمن، منذ مارس/آذار 2015، نزاعا بين القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي، والمتمردين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح. وأدى النزاع الى مقتل أكثر من 6400 شخص منذ مارس/آذار 2015.

وأفاد تنظيم القاعدة وتنظيم "داعش" من النزاع في اليمن لتعزيز نفوذهما في مناطق واسعة في جنوب البلاد وجنوب شرقها.

وتمكنت القوات الحكومية مدعومة من قوات خاصة سعودية واماراتية، ومشاركة جنود أمريكيين، من استعادة المكلا التي يقطنها قرابة مائتي ألف نسمة، ومناطق في ساحل حضرموت، في 24 أبريل/نيسان.

إلا أن الجهاديين لا يزالون متواجدين في مناطق بحضرموت وجنوب اليمن. وسبق للتنظيمين أن تبنيا سلسلة من الهجمات في المحافظة منذ استعادة المكلا من قبل القوات الحكومية، استهدفت بمعظمها قوات الأمن.

المصدر: أ ف ب

الأزمة اليمنية