استثمارات الهند في قطاع الطاقة الروسي ستبلغ 15 مليار$

مال وأعمال

استثمارات الهند في قطاع الطاقة الروسي ستبلغ 15 مليار$الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/htqw

أعلنت وزيرة الصناعة والتجارة الهندية، نيرمالا سيتخارامان أن اهتمام الهند المتزايد بقطاع النفط والغاز الروسي، سيسهم في زيادة الاستثمارات في الاقتصاد الروسي إلى 15 مليار دولار.

وأكدت نيرمالا سيتخارامان الأحد 10 يوليو/تموز أن الهند تخطط لزيادة الاستثمارات في نحو 25 قطاعا اقتصاديا. وقالت الوزيرة الهندية: "بحلول عام 2015، بلغت الاستثمارات الهندية في روسيا نحو 8 مليارات دولار، في حين بلغت الاستثمارات الروسية في الهند زهاء 3 مليارات دولار، ومع تزايد اهتمام الهند بالصناعة الروسية، وقطاع النفط والغاز... يمكن أن تبلغ الاستثمارات نحو 15 مليار دولار بحلول عام 2020".

وتتطلع الهند التي تعاني من نقص حاد في توليد الطاقة الكهربائية، إلى شرائها من روسيا.

وقبل ذلك، صرح وزير النفط والغاز الهندي، دارمندرا برادان بأن شركتي "Indian Oil" و"Petronet LNG" مهتمتان بالمرحلة الثانية من مشروع "يامال للغاز الطبيعي المسال"، وستجريان محادثات مع "نوفاتيك"الروسية، مشيرا إلى اهتمام بلاده باستيراد شحنات الغاز الطبيعي المسال من موسكو.

وذكر رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، خلال زيارة قام بها إلى موسكو في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أنه تم الاتفاق على زيادة التعاون في مجال صناعة النفط والغاز.

من جانبه، قال وزير الصناعة والتجارة الروسي، دينيس مانتوروف: "إن الشركات الهندية أعربت عن اهتمامها باستيراد فحم الكوك الروسي، والفحم الحراري، والغاز الطبيعي المسال، والألماس الخام، والأسمدة المعدنية... هذا يشير إلى إمكانية التوسع في واردات روسيا من هذه المنتجات إلى السوق الهندية". أما  دميتري موناكوف، النائب الأول لمدير مشروع "يامال للغاز الطبيعي المسال" فأفاد بأن الصين، واليابان، والهند، تعد المستهلك الرئيسي للغاز الطبيعي المسال، المنتج في المصنع.

كما أشار مانتوروف، عشية انطلاق منتدى ومعرض "Innoprom 2016"، أن موسكو تدرس إمكانية المشاركة في برنامج "Make in India" الصناعي بالهند، قائلا: "وزارة الصناعة تقدر الابتكارات التي اتخذتها حكومة الهند لإصلاح اقتصاد البلاد. كنقطة جديدة للنمو والتعاون، بما في ذلك بمجال الصناعة، وموسكو تدرس المشاركة في البرنامج (Make in India)...هذا المشروع سيجعلها واحدة من قادة العالم الصناعي والإنتاجي".

وكشف المسؤول الروسي، عن تعاون بين موسكو ونيودلهي، في مجالات عدة مثل التعدين، والطيران، والسيارات، والصناعات الكيماوية، والمركبات الفضائية والجوية، ومعدات محطات الطاقة النووية، ومجموعة واسعة من الاتفاقيات في مجال التعاون العسكري التقني، مشيرا إلى أن أهم صادرات الهند إلى روسيا، تتمثل بمنتجات الصيدلة، والقهوة، والشاي، والتبغ، والتوابل والملابس الجاهزة.

وصرح مانتوروف بأن روسيا ستناقش مع الهند خلال منتدى ومعرض"Innoprom 2016" الصناعي ، الذي يقام في الفترة من 11-14 يوليو/تموز الجاري، إمكانية التعاون في مشروع الطائرات متوسطة المدى الروسية من طراز"МС-21".

تجدر الإشارة إلى أن منتدى ومعرض "Innoprom 2016"، يعد واحدا من أكبر المعارض الصناعية في روسيا، والذي يقام في مدينة يكاتيرينبورغ منذ عام 2010، وتمثل الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم أكثر من 70% من المشاركين فيه. وهو مخصص لمشاريع تنمية التكنولوجيا العالية، وللشركات الروسية والأجنبية المتخصصة بمختلف المجالات الصناعية، ومن المتوقع أن يشارك بالمنتدى ممثلون عن 95 دولة هذا العام.

المصدر: "تاس"