أول صورة لشاب سعودي قضى نحبه بتفجير أتاتورك

أخبار العالم العربي

أول صورة لشاب سعودي قضى نحبه بتفجير أتاتورك الشاب السعودي القتيل عبد الرحمن فيض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hsis

نشرت مواقع سعودية، أول صورة لشاب سعودي من ضحايا تفجيرات مطار أتاتورك في اسطنبول، مشيرة إلى أن الشاب، ذهب ليشتري وجبات من أجل الإفطار، لكن يد الإرهاب الأسود كانت الأسبق.

وأفادت المواقع الخميس 30 يونيو/حزيران، بأن الشاب السعودي عبد الرحمن فيض (18 عاما) هو أحد ضحايا تفجير مطار أتاتورك في اسطنبول الذي وقع  يوم الثلاثاء 28 يونيو/حزيران، حيث سافر إلى تركيا لقضاء عطلة العيد مع أسرته، لكن لم يتصور أن توافيه المنية بتلك التفجيرات.

وأشارت وسائل إعلام سعودية إلى أن الشاب وصل مع أسرته إلى مطار أتاتورك ، فيما كان والده وأفراد من أسرته بانتظاره في الخارج.

وعاد الراحل إلى صالة المطار لشراء مأكولات خفيفة للإفطار، ومع دخوله بدأ إطلاق النار والتفجيرات المدوية فهرع أفراد الأسرة إلى الداخل بحثا عنه فوجدوه ملقى على الأرض وسط بركة من الدماء، بعدما أصابته رصاصات في رأسه، وأصيب أشقائه الثلاثة كذلك في التفجيرات.

إلى ذلك، قال سفير السعودية لدى تركيا، عادل مرداد، إن هناك تنسيقا مع القنصلية في اسطنبول لمتابعة الوضع الصحي للمصابين وتقديم كل أنواع الرعاية لهم، مشيرا إلى أن سعوديين فقط سقطا بين ضحايا تفجيرات اسطنبول، بعد تصحيح السلطات التركية لأرقام الضحايا، فيما بلغ عدد المصابين السعوديين 25 شخصا.

وأضاف السفير، في تصريحات إعلامية، أنه اتضح أن 4 متوفين ليسوا سعوديين، وبذلك انخفض العدد إلى اثنين فقط، مردفا بالقول إن السلطات التركية تمكنت من العثور على 4 مفقودين سعوديين، وجهود السفارة متواصلة للبحث عن مفقود آخر.

هذا وسقط 41 قتيلا و239 جريحا مساء الثلاثاء 28 يونيو/حزيران في تفجيرات استهدفت مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول.

المصدر: وكالات