خريطة طريق اليمن إلى ما بعد العيد.. وأسلحة تدخل المعركة لأول مرة

أخبار العالم العربي

خريطة طريق اليمن إلى ما بعد العيد.. وأسلحة تدخل المعركة لأول مرةمسلحون حوثيون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hs9u

أكدت مصادر يمنية أن جلسات محادثات السلام في الكويت سترفع خلال الأيام القادمة، على أن تستأنف عقب انتهاء إجازة عيد الفطر.

وقال موقع المشهد اليمني الثلاثاء 28 يونيو/حزيران إن المبعوث الدولي الخاص باليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد سيسلم وفد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي ووفد الحوثيين خريطة الطريق المقترحة منه على أن يقوم الطرفان بدراستها، ثم استئناف المحادثات عقب انتهاء إجازة العيد.

وأكد الموقع، نقلا عن مصادر، أن الخلاف لا يزال يتركز حول ترتيبات الخطوات، إذ يؤيد وفد الحكومة تشكيل لجنة عسكرية وأمنية بمشاركة ضباط خليجيين تتولى استلام المدن والأسلحة قبل تشكيل حكومة وحدة وطنية، فيما يتمسك الطرف الحوثي بمطلب تشكيل الحكومة قبل تشكيل اللجنة العسكرية.

وأضافت المصادر أن هناك آلية تنفيذية مزمنة سيتم إقرارها لضمان التزام الأطراف بتنفيذ ما اتفق عليه، منبهة في نفس الوقت من أن المجتمع الدولي سينشغل بقضايا عالمية أكبر وسيفقد اليمنيون هذا الاهتمام الدولي إذا لم تسارع الأطراف إلى القبول بخريطة الطريق المقترحة.

وكشف مصدر تفاوضي عن أن جهودا دبلوماسية يبذلها المجتمع الدولي لإقناع الأطراف اليمنية المشاركة في مشاورات السلام في دولة الكويت للقبول بخريطة الطريق.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه: "سفراء الدول الـ18 الراعية للتسوية السياسية التقوا مساء الاثنين، بالوفد المشترك للحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح فيما التقى وكيل وزارة الخارجية الأمريكية، توماس شانون والمبعوث البريطاني إلى اليمن آلن دنكن بالوفد الحكومي."

وذكر المصدر أن "المجتمع الدولي يؤيد خريطة الطريق التي اقترحها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، ويضغط على الأطراف اليمنية للموافقة عليها قبل رفع جلسات المشاورات قبيل حلول عيد الفطر".

ميدانيا وصلت تعزيزات عسكرية "نوعية" إلى القوات الموالية للرئيس هادي والتحالف العربي إلى تخوم العاصمة صنعاء، بينها أسلحة نوعية، وسط استمرار المعارك العنيفة مع الحوثيين في محافظات عدة.

وأكد الناطق باسم "مقاومة صنعاء" الشيخ عبدالله الشندقي، وصول التعزيزات العسكرية إلى جبهات نهم الجمعة الماضية، قادمة من محافظة مأرب، بينها أسلحة تدخل المعركة لأول مرة، مشيرا إلى أن المعارك المرتقبة ستكون وفق خطة عسكرية محكمة أعدت سلفا، وتم إقرارها والعمل بها في جميع الجبهات تشمل صنعاء وتعز والبيضاء والجوف ومأرب وحجة وشبوة.

من جهته ذكر موقع "المسيرة" أن طيران التحالف العربي شن في أول ساعات الثلاثاء غارة على مفرق حيفان في محافظة تعز أسفرت عن سقوط أكثر من 10 قتلى و9 جرحى كحصيلة أولية.

وأشار الموقع الموالي للحوثيين إلى استهداف قاعدة خميس مشيط العسكرية في عسير جنوب السعودية الاثنين بصاروخ "قاهر واحد" الباليستي الذي أطلقه الحوثيون.

وأوضح الموقع أن خميس مشيط هي قاعدة جوية تقع في الجنوب الغربي من السعودية في عسير، وتبعد حوالي 100 كيلو متر عن الحدود اليمنية، وتعتبر مركز قيادة المنطقة الجنوبية.

المصدر: وكالات