10 فحوصات وطرق علاجية يوصي الأطباء بعدم اعتمادها

الصحة

10 فحوصات وطرق علاجية يوصي الأطباء بعدم اعتمادها10 فحوصات وطرق علاجية يوصي الأطباء بعدم اعتمادها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hpdt

قدمت الجمعية السويسرية للطب الباطني قائمة بعشر فحوصات وطرق علاجية غير ضرورية يتم اعتمادها بكثرة في المجال الطبي.

فينصح خبراء الجمعية بالابتعاد عن هذه الطرق توفيرا للجهد والمال وتجنبا للضرر.

1- استخدام مضادات الحيوية ضد أمراض بسيطة كالرشح والزكام، بشكل كبير يعد خطرا على صحة الإنسان في المستقبل، حيث تضعف مناعته وقد تؤدي إلى تطور سلالات جرثومية فتاكة لا تستجيب لمضادات الحيوية.

2- الإكثار من عملية نقل الدم، إذ أوضحت الجمعية الطبية أن نقل الدم يكون مفيدا في حالات معينة مثل فقر الدم الحاد، أو تكسر الصفائح الدموية، كما يمكن استخدام هذه الطريقة لتحل محل الدم المفقود ، لكن الإكثار منها دون سبب لا يفيد الشخص، فضلا عن أن تجاوز الكمية المسموح بها طبيا تعتبر مضيعة للأموال.

3- تناول الحبوب المهدئة أو المنومة دون دواع طبية ضرورية، يحمل تأثيرات سلبية كثيرة، كما أن عدم التركيز المصاحب لتناول هذه العقاقير هو سبب الكثير من حوادث السير المميتة.

4- عادة ما تكون فحوصات الدم والتصوير بالأشعة فحوصات روتينية وغير ضرورية يتم وصفها في كثير من الحالات دون دوافع قوية.

5- التحذير من لجوء بعض الأطباء بشكل سريع للتصوير بالأشعة السينية وذلك لفهم ملابسات آلام الظهر، حيث يعد هذا الأمر غير ضروري في العديد من الحالات، وينصح بالتريث لمدة ستة أسابيع بعد بدء العلاج قبل اللجوء للتصوير بالأشعة.

6- فترة الراحة الطويلة التي توصف عادة للمرضى كبار السن، هي غير ضرورية وقد تكون مؤذية للمريض. بالإضافة إلى أن التواجد الطويل وغير الضروري في المستشفى يضاعف من فرصة الإصابة بالأمراض المعدية.

7- تكرار عملية القسطرة المستخدمة لعلاج السلس البولي هو أمر غير ضروري غالبا، ولا يساهم في علاج طبي أفضل، بل إنه يضاعف خطر الإصابة بأمراض معدية يمكن تجنبها.

8- تصوير الصدر بالأشعة السينية قبل العملية الجراحية، حيث أوضح الأطباء أنه يمكن الاستغناء عن هذا الإجراء الطبي.

9- حذر الأطباء من تناول مثبطات لمضخة البروتون في الجسم دون ضرورة طبية، وهي مجموعة من الأدوية التي تثبط إنتاج الحمض المعدي،  نظرا لأن الأعراض الجانبية المصاحبة لتناول هذه الأدوية قد يكون أكبر بكثير من فوائده العلاجية.

10- الإكثار من فحص سرطان البروستاتا هو أمر غير ضروري لأنه من الممكن أن يسبب أضرارا لهذه المنطقة، ويفضل دائما استشارة الطبيب قبل الفحص.

المصدر: "دوتشيه فيله"