الوكالة الفضائية الروسية تخضع للرقابة الرئاسية

الفضاء

الوكالة الفضائية الروسية تخضع للرقابة الرئاسيةمطار "فوستوتشني"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hoq4

تُجري إدارة الرقابة لدى الرئيس الروسي فحصا لشركة "روس كوسموس" بعد إرجاء إطلاق صاروخ "سويوز" من مطار "فوستوشني".

وقد قام المسؤولون في إدارة الرقابة بتحليل نتائج الفحوص السابقة ، بما في ذلك نتائج الفحص الذي أجراه ديوان الرقابة المالية.

وشمل الفحص الرئاسي القطاع الفضائي كله والعاملين فيه وقدراته الإنتاجية والمعلوماتية.

ونقلت صحيفة "إزفيستيا" الروسية عن مصدر لها في شركة "إينيرغيا" الفضائية الصاروخية الروسية قوله إن إرجاء إطلاق صاروخ "سويوز" من مطار "فوستوتشني" في أبريل/ نيسان الماضي كان المبرر لبدء الفحص. لكن هناك مشاكل أكثر جدية وأهمية تواجهها شركة "روس كوسموس" (الوكالة الفضائية الروسية). وقد كانت تلك المشاكل هي التي أدت إلى إفشال إطلاق قمر الاتصالات الصناعي المصري "إيجيبت سات 2" في الربيع الجاري والقمر الصناعي الاسرائيلي "أموس 5" في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ، ناهيك عن تعطل القمر الصناعي الراداري الأفريقي الجنوبي " كوندور 5" في مداره حول الأرض.

يذكر أن الرئيس الروسي كان قد أصدر توبيخا لرئيس شركة "روسكوسموس" أيغور كوماروف ونائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين المسؤول عن تسيير شؤون القطاع الفضائي وقطاع الصناعات الحربية لقصورهما في إعداد صاروخ "سويوز" للإطلاق وأقال ليونيد شاليموف مدير عام شركة "أوتوماتيك" في يكاترينبورغ المصنعة للصاروخ.

المصدر نوفوستي