"RT" تواجه هيمنة الديمقراطيين والجمهوريين

أخبار العالم

مقدما برنامج " Watching the Hawks" لقناة RT الناطقة بالإنجليزية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hmdg

في خطوة من شأنها ملء الفراغ السياسي، الذي خلقه الحزبان الأمريكيان الأساسيان بدعم وسائل الإعلام، تنظم شبكة "RT" مناظرات انتخابية رئاسية بين مرشحين من حزب الخضر والحزب الليبرتاري.

وأعلنت إدارة برنامج " Watching the Hawks" لقناة RT الناطقة بالإنجليزية الجمعة 6 مايو/أيار عزمها إجراء مناظرات شاملة، ستأتي جولتها الأولى في 9 من الشهر الجاري بمشاركة 3 مرشحين من حزب الخضر الأمريكي في الانتخابات الرئاسية للبلاد، فيما ستجري الجولة الثانية في 12 من الشهر نفسه وبين 3 سياسيين يمثلون في السباق الانتخابي الرئاسي الحزب الليبرتاري بالولايات المتحدة.

وتعليقا على هذه المبادرة من قبل شبكة "RT" التلفزيونية، قال أحد مقدمي البرنامج، وهو تايريل فينتورا: "في العام 2016، حان الوقت لمواجهة وهم الخيار، الذي يطرحه كل من الديمقراطيين والجمهوريين وأصحاب السلطة في واشنطن".

وشدد فينتورا على أن إجراء المناظرات الانتخابية بين حزبين من مجموعة "الأحزاب الثالثة"، التي يدخل ضمنها حزب الخضر والحزب الليبرتاري، يهدف إلى "أن يعرض أمام الموطنين الأمريكيين وباقي العالم وجود أكثر من علامتين فقط في الساحة السياسية بالولايات المتحدة".    

يذكر أن مجموعة "الأحزاب الثالثة"، التي تضم بالدرجة الأولى كلا من حزب الخضر والحزب الليبرتاري بالإضافة إلى الحزب الدستوري، تدخل ضمنها أحزاب سياسية أمريكية تسعى إلى منافسة الهيمنة التقليدية للحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري في سياسة الولايات المتحدة.

لكن هذه الأحزاب لا تستطيع، نظرا لعدد من الأسباب، ومنها على وجه الخصوص غياب مصادر تمويلية ملموسة وعدم وجود تمثيل سياسي في الأجهزة التشريعية على مستوى الدولة والولايات، فضلا عن عدم ثقة الناخبين بها، مواجهة الدمقراطيين والجمهوريين بشكل واقع.   

المصدر: RT

فيسبوك 12مليون