دمشق تدين عزم النرويج إرسال جنود إلى سوريا

أخبار العالم العربي

دمشق تدين عزم النرويج إرسال جنود إلى سورياوزارة الخارجية السورية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hm24

قال مصدر في وزارة الخارجية السورية إن دمشق تدين تصريحات النرويج حول اعتزامها إرسال 60 جنديا من قوات العمليات الخاصة لتدريب ودعم المقاتلين السوريين لمحاربة تنظيم داعش.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا"، الثلاثاء 3 مايو/أيار، عن المصدر قوله: "إن الجمهورية العربية السورية تدين هذه التصريحات وتؤكد أن أي قرار تنوي حكومة النرويج اتخاذه بهذا الخصوص يناقض الشرعية الدولية ويتعارض مع قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بمكافحة الإرهاب والتي تدعو إلى التعاون مع حكومات الدول المعنية في الحرب ضد التنظيمات الإرهابية".

وأضاف المصدر: "مثل هذا القرار يشكل تدخلا سافرا وغير مقبول في شؤون الدول واعتداء صارخا على سيادتها وأمنها واستقرارها ولا يمكن تبريره بأنه يدخل في إطار مكافحة الإرهاب طالما أنه لم يجر بالتعاون مع الحكومة السورية".

وأشار المصدر إلى أن "من يملك الإرادة الحقيقية للمشاركة في الجهد الدولي لمحاربة "داعش" و"جبهة النصرة" والتنظيمات الإرهابية والتكفيرية المرتبطة بهما والقضاء عليها عليه ألا يعمل وفق معايير مزدوجة قائمة على التمييز بين إرهاب جيد وإرهاب سيئ لأن كل من يحمل السلاح على الأرض السورية ضد شعبها وضد حكومتها الشرعية هو إرهابي وقد أثبتت مجريات الأزمة في سوريا الترابط العضوي واللوجستي والإيديولوجي التكفيري بين مختلف الجماعات المسلحة الإرهابية التي حملت السلاح ضد الدولة".

وكانت رئيسة وزراء النرويج إيرنا سولبيرغ صرحت الاثنين 2 مايو/أيار أن بلادها سترسل نحو 60 جنديا بينهم أفراد من قوات العمليات الخاصة لتدريب ودعم المقاتلين السوريين لمحاربة تنظيم داعش.

وقالت سولبيرغ: " تحتاج حكومتنا لرأي البرلمان إذا تقرر نشر الجنود في سوريا"، ومن المنتظر أن يتمركز الجنود في الأردن.

جدير بالذكر أن النرويج كانت قد أرسلت في السابق 120 جنديا إلى العراق للمساعدة في تدريب القوات العراقية والكردية التي تحارب التنظيم في شمال البلاد. ولا يزال الجنود هناك.

ويأتي قرار النرويج هذا بعد أسبوع من إعلان الولايات المتحدة عن أكبر زيادة في عدد قواتها البرية في سوريا منذ اندلاع الأزمة.

المصدر: وكالات