صداقة الابنتين تتفوق على عداوة الوالدين

متفرقات

 صداقة الابنتين تتفوق على عداوة الوالدينايفانكا ترامب وشلسي كلينتون صحبة والديهما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hls6

رغم الصداقة القوية التي تجمع بينهما، تشارك كل من إيفانكا ترامب وشلسي كلينتون في المنافسة المحتدمة بين والديهما المرشحين لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكة في الانتخابات القادمة.

وترى ابنة الملياردير دونالد ترامب البالغة من العمر 43 عاما أن صداقتها مع ابنة منافسة والدها على كرسي الرئاسة هيلاري كلينتون، أفضل من السياسة لكن واجبها يحتم عليها دعم والدها رغم أنها في فترة الحمل.

من جهتها، صرحت شيلسي لمجلة "بيوبل" مؤخرا بأنها وإيفانكا صديقتان حميمتان، وقالت إن "لديها علاقة قوية مع إيفانكا وتعتقد أن الصداقة أهم من السياسة، وهي لا تحاسب أي شخص على أفعال آبائهم أو أي فرد آخر من العائلة، وهي ترى إيفانكا كما هي".

ترامب وابنته

وسافرت إيفانكا ترامب وشيلسي كلينتون مؤخرا إلى ولاية نيو إنغلاند من منزليهما في مدينة نيويورك لدعم أبويهما في الانتخابات التمهيدية، وانضمت شلسي إلى أمها وأبيها بيل وهيلاري كلينتون أمام تجمع في كلية مانشتير للعلوم المجتمعية، والتقطت الصور مع مؤيدي والدتها، بينما شاركت إيفانكا والدها في الحشد الذي اجتمع من أجله في مانشستر.

وتدعم شلسي البالغة من العمر 36 عاما، والدتها من خلال حسابها على "فيسبوك" حيث تروج صورا لحملة هيلاري، وتضع صداقتها مع إيفانكا جانبا وترى أملا كبيرا في دخول والدتها البيت الأبيض.

إلى ذلك، اقترنت الخصومة الشديدة بين هيلاري وترامب بتبادل انتقادات لاذعة على خلفية تنافسهما في حملة الانتخابات الرئاسية، لكنهما في الواقع يعرفان أحدهما الآخر منذ وقت طويل وكانا يلتقيان في الأوساط الثرية والراقية عينها قبل أن يصبحا عدوين.

كلينتون وابنتها

المصدر: وكالات

أفلام وثائقية