ظاهرة عمر سليمان تجتاح أوروبا

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hl6d

منذ سنوات بدأت مسيرة فنان شعبي سوري حكم عليه أن يظل مغمورا إلى أن حالفه الحظ لينتقل من المرابع الليلية في دمشق إلى برنامج احتفالات جائزة نوبل في النرويج في العام 2013.

وكان هذا الحدث فتيل شعلة الانتشار التي لاقاها المغني عمر سليمان، حيث تحول من فنان شعبي مغمور إلى ظاهرة فنية تغزو أوروبا، كان آخرها ظهوره في استديو التلفزيون الهولندي، وهو يؤدي إحدى أغنياته الشعبية حيث كان مرحبا به بطريقة أثارت النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بين من يذمه ومن يؤيده.

وأشارت تعليقات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن ما يقدمه عمر سليمان، الذي يلقب نفسه بالقيصر أو كما يكتبها هو "الكيصر"، هي أغان "هابطة" لا صلة لها بالفن، فيما ذكر آخرون أنه لا يقدم أغان طربية بل هو مغن متمرس في حفلات الأعراس والاحتفالات الشعبية.

واكتسب سليمان شهرة عالمية وأصبح من أشهر الفنانين الشعبيين في العالم بطريقة مبالغ فيها حيث يتسابق الجميع على حجز بطاقات حفلاته المتنقلة في أوروبا والأمريكيتين.

وبينما كانت مسيرة سليمان الذي تعود الجمهور على رؤيته بالزي البدوي مرتديا نظارات سوداء، فاشلة منذ انطلاقها في العام 2010، انقلبت الموازين وجعل منه الإعلام الغربي ظاهرة اسطورية وواجهة للتراث الفني السوري، فاعتلى أهم المسارح في بلجيكا والسويد وألمانيا وبرشلونة ونيويورك وباريس وعقد لقاءات صحفية على أشهر المحطات الفضائية الأوروبية  وتقاسم بطولة أعمال فنية مع مغنين عالميين.

ولم يكن سليمان يعلم أن هجرته هربا من الحرب ستكون جسر الوصول إلى الشهرة العالمية التي يساعده على تحقيقها ابنه ماهر بأخذ صور له مع الفنانين العالميين وعلى المسارح المختلفة.

ورغم ما حققه سليمان من شهرة من خلال أغانيه التي يؤديها بلهجته الخاصة القريبة إلى البدوية واللهجة العراقية، إضافة إلى بعض الكلمات الكردية، يعتبر رواد التواصل الاجتماعي أنه مجرد ظاهرة "مؤقتة" وأنه يقوم بـ "تشويه الفن السوري"  وأن ما يقدمه "هو عبارة عن تراث المنطقة التي نشأ بها ويقوم بتشويهها بأسلوبه".

ويعيد كثيرون شهرة سليمان ونجاحه إلى نوعية الموسيقى التي يقدمها والتي لم يعتد الأوروبيون على سماعها فضلا عن انتشار فيديوهات أغانيه وحفلاته عبر يوتيوب بالإضافة إلى انشاء صفحات عدة على فيسبوك وانستغرام تحمل اسمه فيما كان أشهرها تلك التي يديرها ابنه ماهر، وهي الناطقة الرسمية بشكل أو بآخر باسم سليمان.

المصدر: وكالات

أفلام وثائقية