بالصور.. برشلونة لوقف الانحدار وفريقا العاصمة للاستفادة سريعا

الرياضة

بالصور.. برشلونة لوقف الانحدار وفريقا العاصمة للاستفادة سريعابرشلونة لوقف الانحدار وفريقا العاصمة للاستفادة سريعا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hk39

يبحث برشلونة حامل اللقب عن علاج سريع لحل أزمته المتعاظمة عندما يستقبل فالنسيا الأحد في المرحلة 33 من الليغا فيما يرغب قطبا العاصمة أتلتيكو وريال مدريد بالانقضاض على صدارته الواهنة.

ويخوض برشلونة اللقاء، بعدما جرده مواطنه أتلتيكو مدريد من لقب دوري أبطال أوروبا الأربعاء، وعجزه عن تحقيق الفوز في آخر 3 مباريات في الدوري، لتشتعل جبهة الليغا مجددا مع تقليص أتلتيكو مدريد الفارق معه إلى ثلاث نقاط وغريمه ريال مدريد إلى أربع نقاط.

وكان برشلونة مع نجومه الثلاثة الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار، مرشحا فوق العادة للاحتفاظ بلقبه في دوري الأبطال والدوري الإسباني قبل دخوله في نفق مظلم الشهر الأخير.

وتعادل برشلونة على أرض فياريال 2-2 مهدرا تقدمه 2-0 في الشوط الأول، ثم خسر كلاسيكو العالم على أرضه أمام ريال مدريد 2-1 مهدرا أيضا تقدمه 1-0 في الشوط الثاني، قبل أن يعود خالي الوفاض من رحلة ريال سوسييداد الأخيرة 0-1.

وقال إنريكي بعد الخسارة: "كان هدفنا الاحتفاظ باللقب.. الحزن يسيطر علينا.. لم أتوقع أن يكون أتلتيكو مرتاحا إلى هذه الدرجة في بداية المباراة، بل توقعته أكثر قساوة في الوسط.. جرت المباراة بشكل جيد لهم، استفادوا من غلطة لنا لافتتاح التسجيل، ثم طبقوا أكثر ما يجيدونه وهو الدفاع في منطقتهم.

وكان برشلونة، المتوج أعوام 1992 و2006 و2009 و2011 و2015، يخوض ربع النهائي التاسع على التوالي، وتعود خسارته السابقة إلى مايو/أيار 2013 أمام بايرن ميونيخ الألماني 0-3.

أتلتيكو الجبار

وفي ظل خوض برشلونة مواجهة صعبة مع فالنسيا الثاني عشر، والفائز على إشبيلية بعد 4 خسارات متتالية، يستقبل أتلتيكو مدريد على ملعبه "فيسنتي كالديرون" المشتعل جماهيريا جراء الفوز على برشلونة، غرناطة السابع عشر والذي تعادل في مبارياته الأربع الأخيرة.

وكرر أتلتيكو إنجاز موسم 2013-2014 حين أزاح برشلونة في الدور ذاته بتعادله معه 1-1 ايابا في كامب نو بعد أن كان تغلب عليه في مدريد ذهابا 1-0 ووصل أتلتيكو في ذلك الموسم إلى المباراة النهائية وكان على بعد ثوان من اللقب بعد أن تقدم بهدف حتى الوقت الضائع قبل أن يسجل سيرخيو راموس هدف التعادل ويفرض وقتا إضافيا أنهى به الريال المباراة 4-1 معززا رقمه القياسي بلقب عاشر.

وقال مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني بعد الفوز: "إذا كان لهذا الفريق ميزة في السنوات الأربع الماضية فهو عمله الجبار... أتحدث عن قيم نفتقدها في مجتمعاتنا. نحن مجموعة وفية لقيمنا. يمكننا الفوز أو الخسارة لكن نؤمن كثيرا بهذه القيم".

وتابع سيميوني: "فزنا في مباراة صعبة وهذا جميل جدا. ظهر عدد من الشبان في التشكيلة وأنا سعيد بما قدمه (المدافع الفرنسي) لوكاس (هرنانديز). هذا لاعب يبلغ العشرين ورابع قلب دفاع لدينا. انتهى الأمر به وهو يخوض 180 دقيقة رائعة ضد برشلونة.

وعن توقعاته لمباراة نصف النهائي، قال سيميوني: "لا أفكر سوى بالفوز. لن تكون الأمور سهلة. يملك سيتي قوة مالية هائلة، وريال وبايرن ميونيخ يملكان تاريخا كبيرا. بالنسبة لاتلتيكو، من الرائع التواجد بين الأربعة الأوائل ونريد أكثر من ذلك".

ريال مدريد والزحف البطيء

وبعدما كان الفارق بينهما 12 نقطة قبل 3 مراحل فقط، ستكون الفرصة متاحة لريال مدريد لكي يقلص الفارق مؤقتا مع برشلونة إلى نقطة يتيمة، بحال فوزه على مضيفه خيتافي وصيف القاع والذي لم يفز منذ 17 يناير/كانون الثاني الماضي.

وقلب ريال الثلاثاء تأخره بهدفين ذهابا إلى فوز عريض إيابا على ضيفه فولفسبورغ الألماني 3-0 ، ليبلغ حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب (10) نصف نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة السادسة على التوالي.

وتعملق البرتغالي كريستيانو رونالدو مسجلا الأهداف الثلاثة للفريق الملكي، ورافعا رصيده إلى 16 هدفا في 10 مباريات في المسابقة القارية.

وتحدث المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الباحث عن الفوز السابع على التوالي في الدوري، عن مزايا البرتغالي "يظهر لنا قيمته، وهي أنه أفضل لاعب في العالم".

أما رونالدو، صاحب 46 هدفا هذا الموسم، وبطل التأهل إلى نصف النهائي فقال: تعين أن تكون ليلة سحرية، وهذا ما حصل. لقد كانت مباراة كاملة. الأهداف مزروعة في حمضي النووي وأريد مواصلة التسجيل من أجل الفريق".

 وفي باقي المباريات، يلعب الجمعة ليفانتي مع إسبانيول، والسبت لاس بالماس مع سبورتينغ خيخون، إيبار مع ريال سوسييداد، وسلتا فيغو مع ريال بيتيس، والأحد ملقة مع أتلتيك بلباو، إشبيلية مع ديبورتيوفو لاكورونيا، ورايو فايكانو مع فياريال.

المصدر: أ ف ب