العبادي يقدم تشكيلة حكومته والصدر ينهي اعتصامه

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hijx

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الخميس 31 مارس/آذار أنصاره لإنهاء الاعتصام أمام المنطقة الخضراء في بغداد، متعهدا بتقديم كل الفاسدين والمتلاعبين بالأموال العامة للمحاكم العادلة.

وقال الصدر في كلمته التي ألقاها على جموع المعتصمين أمام المنطقة الخضراء وسط بغداد "شكرا لكافة شرائح الشعب العراقي العظيم الذي تعاطف مع مشروعنا الإصلاحي، إلا أن هذا لن يعني أن العراق لن يمر في الأيام المقبلة بضائقة أمنية واقتصادية مع وجود الفاسدين في كل مفاصل الدولة".

وتوعد زعيم التيار الصدري بملاحقة جميع الفاسدين والمتلاعبين بمقدرات وأموال الشعب العراقي وتقديمهم للقضاء العادل لينالوا جزاءهم.

وأكد الصدر أن رئيس الوزراء العراقي الحالي حيدر العبادي قام بخطوة جريئة وشجاعة، على حد قوله، بتقديمه تشكيلة وزارية جديدة تتكون من التكنوقراط للبرلمان العراقي للتصويت عليها، مشددا على أن التيار سيقوم بطرح سحب الثقة من الحكومة إذا لم يصادق مجلس النواب على التشكيلة.

وقال الصدر "لن يضيع حق وراءه مطالب"، وأكد أن بعض السياسيين "خيروني بين أمرين إما أن أسكت أو تراق دماؤكم".

وطالب الصدر أنصاره بالاستمرار بالتظاهرات السلمية كل يوم جمعة وفي كافة المحافظات العراقية للضغط على البرلمان من أجل التصويت على الكابينة الوزارية التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال الصدر" نأمل في التشكيلة الجديدة أن تكون بعيدا عن سلطة الحزب والطائفة".

ودعا زعيم التيار الصدري أنصاره إلى الانسحاب المنظم من مناطق اعتصامهم وعدم الاحتكاك بالقوات الأمنية التي تحرس المنطقة.

العبادي يقدم للبرلمان تشكيلته الوزارية الجديدة

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي سلم في وقت سابق من اليوم الخميس 31 مارس/ آذار خلال جلسة مجلس النواب تشكيلته الوزارية الجديدة ضمن ملف مغلق إلى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الذي حدد مدة 10 أيام لمناقشتها.

وأعلن العبادي، أن تشكيلته الوزارية الجديدة تضم 16 وزيرا باستثناء وزيري الداخلية والدفاع، داعيا مجلس النواب إلى مساعدة حكومته في إنجاز الإصلاح والتغيير الوزاري.

وقدم رئيس الوزراء العراقي مرشحيه لمجلس النواب بهدف إجراء تغييرات وزارية على طريق إصلاحات شاملة لتحسين أوضاع البلاد، حسبما نقل بيان رسمي الأربعاء.

ودعا العبادي مجلس النواب إلى توضيح موقفهم من شكل الحكومة الذي يريدونه أن يشكلها وأن يحددوا بشكل واضح ما إذا كانوا يريدونها حكومة سياسيين أم تكنوقراط.

وأضاف العبادي الأربعاء "لا بد من حسم هذا الموضوع والانتقال إلى مرحلة جديدة في عمل الحكومة وقيامها بواجباتها الجسيمة في المجالات العسكرية والأمنية والاقتصادية وتوفير الخدمات وإعادة الاستقرار والنازحين للمدن المحررة".

المصدر: وكالات